تعرف على الرابع عالميا في «تلاوة القرآن».. ولد في «بيت الدعوة»

لم يكن غريبا على من تربى في بيت “الدعوة” و”أصول الدين”، أن يحصد المركز الرابع في المسابقة العالمية للقرآن الكريم، التي أقيمت مؤخرا في العاصمة الروسية موسكو.

استطاع الشاب المهندس خالد أحمد ربيع، أن يكون ضمن قائمة “الأربعة الكبار” في تلاوة كتاب الله، وأن يرفع علم مصر خفاقا في روسيا، وأن يضع نفسه وسط الكبار من بين 32 دولة تنافست في النسخة الـ18 للمسابقة العالمية للقرآن الكريم، ليكون أول قارئ مصري يحصل على مركز متقدم في هذه المسابقة.

بدأ خالد القارئ بإذاعة القرآن الكريم، حفظه لكتاب الله وهو في سن صغيرة ودفعه لذلك والده الدكتور أحمد ربيع العميد الأسبق لكلية الدعوة بجامعة الأزهر، وحاليا رئيس قسم الثقافة بكلية الدعوة، ورئيس لجنة ترقيات الأساتذة بجامعة الأزهر.

ينتمي “خالد” لأسرة دينية، فجده الشيخ عامر رحمه الله، إمام مسجد قرية العقلية بمركز العدوة بمحافظة المنيا، والذي تربى على يده أجيال كثيرة حفظت كتاب الله، وعمه الشيخ يحيى عامر، إمام مسجد، وزوج خالته الشيخ عبدالرحمن حافظ، مفتش بوزارة الأوقاف، وابن عمته الدكتور محمود البطل بكلية الدعوة بجامعة الأزهر.

تتلمذ خالد وأثقل موهبته في حفظ وتلاوة القرآن الكريم على أيدي مشايخ متفرقين، وحصل على إجازات قرآنية من الشيخ محمد فؤاد عبدالمجيد في قراءات مختلفة.

ولد الرابع على العالم في المسابقة العالمية للقرآن بقرية العقلية، ويبلغ من العمر 28 عاما، وتخرج في عام 2012 من كلية الهندسة قسم باور، ويعمل مهندسا بشركة مصر للصناعة التابعة لقطاع البترول، والتحق باذاعة القرآن الكريم باتحاد الإذاعة والتليفزيون في 28 ديسمبر 2016، ليصبح قارئا ضمن قراء الإذاعة المصرية.

نقلا عن: موقع أخبار الوطن.

عن الكاتب