نوفمبر 2015

بتوجيه من خادم الحرمين “200.000” نسخة من القرآن للمسجد الحرام.

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – , بتزويد الحرمين الشريفين بمئتي ألف نسخة من الإصدارات المختلفة من المصحف الشريف من إصدارات – مجمع الملك فهد – بالمدينة المنورة في إطار دعمه ورعايته -أيده الله- لشؤون الحرمين الشريفين وتلمس احتياجاتهما لتوفير كل سبل الراحة والطمأنينة والسكينة لقاصدي الحرمين الشريفين وإتاحة الفرصة لراوداهما في تلاوته والإقبال عليه وشغل أوقاتهم به , هذا وقد رفع معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبدالعزيز السديس , شكره وعرفانه وتقديره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين على ما يلقاه الحرمان الشريفان ومنافعه , وعدً ذلك من نهج هذه الدولة المباركة من العهد الزاهر عهد الإمام المؤسس – رحمه الله – وإلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ذلك العهد  الزاهر المعني بالعناية بالقرآن الكريم طباعة ً ونشراً وتوزيعاً ودعا الله سبحانه أن يجزيه خير الجزاء وأن يجعل ذلك في موازين أعماله إنه جواد كريم .
ومن جهته أوضح وكيل إدارة المصاحف والكتب بالمسجد الحرام الشيخ علي بن حامد النافعي أنه تم تنفيذ التوجيه السامي الكريم باستلام المصاحف التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله –
وأضاف الشيخ علي النافعي أن  المصاحف تتنوع من الأحجام الكبيرة والمتوسطة والصغيرة والعديد من القراءات المختلفة وأضاف أنها شملت بعضاً من التلاوات المسجلة والمصاحف المترجم معاني كلاماتها إلى اللغات الأخرى .
وختم فضيلة الشيخ  علي النافعي دعاءه بسؤال العلي القدير أن يحفظ الله ولي الأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – رعاه الله- ووفقه لكل خير فقد بذل لخدمة الحرمين الشريفين الغالي و النفيس واعتنى بكتاب الله عناية خاصة داعياً الله أن يوفق المسلمين للعناية بهذا الكتاب العزيز والحرص على تعلمه وإتقانه واستثمار أوقاتهم فيه .
ورفع الشيخ علي النافعي شكره وتقدير وعظيم امتنانه للرئيس العام على فائق اهتمامه سائلاً الله العلي القدير أن يجعل ذلك في ميزان حسناته

نقلا عن

الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

انطلاق فعاليات مسابقة رعاية الشباب المركزية الثالثة للقرآن الكريم والحديث الشريف

المسابقة المركزية الثالثة للقرآن الكريم والحديث الشريف التي تنظمها الرئاسة العامة لرعاية الشباب. ممثلة بوكالة شئون الشباب، وتستمر 4 أيام في رحاب المسجد النبوي الشريف  وذالك خلال الفترة من 21 إلى 24-1-1437هـ، بمشاركة 100 شاب من جميع مكاتب الرئاسة في مختلف مناطق المملكة، وهي (مكتب مكة المكرمة ومكتب المدينة المنورة ومكتب الخرج وجدة والشرقية وشقراء والرس وجازان والقطيف وتبوك وعرعر وعسير والجوف والأحساء والزلفي ونجران وحائل.

وتشمل المسابقة ثلاث فئات سنية؛ الفئة الأولى (من 21 إلى أقل من 25 سنة) والفئة الثانية (من 16 إلى أقل من 21 سنة) والفئة الثالثة (من 11 إلى أقل من 16 سنة). ويشرف على فعاليات المسابقة لجنة تحكيم من أربعة أعضاء هم: فضيلة الشيخ أسامة بن علي الغانم أستاذ القرآن وعلومه وأمين رابطة الحفاظ ومدير مركز إجلال للدراسات والاستشارات وفضيلة الشيخ يوسف سعيد الدوسري وفضيلة الشيخ عادل عبدالله الوهيبي وفضيلة الشيخ عبدالمجيد العوفي.

ورصدت الرئاسة العامة لرعاية الشباب جوائز قيمة للفائزين؛ الفئة الأولى 10000 ريال، المركز الأول 5000 ريال، والمركز الثاني 3000 ريال، والمركز الثالث 2000 ريال، والفئة الثانية 7000 ريال، المركز الأول 3500 ريال، والمركز الثاني 2000 ريال، والمركز الثالث 1500 ريال، والفئة الثالثة 5000 ريال، المركز الأول 2500 ريال، والمركز الثاني 1500ريال، والمركز الثالث 1000 ريال.

نقلا عن

صحيفة الجزيرة

يعمل في اليوم 18 ساعة وحفظ القرآن كاملاً خلال سنة واحدة

يحمل حافظ القرآن عبدالسلام محمد جبريل (25 عاماً) تجربة ملهمة وثرية في حفظ القرآن الكريم؛ إذ تمكّن من حفظه كاملاً خلال سنة واحدة فقط، رغم أنه يعمل في اليوم 18 ساعة في إحدى مغاسل السيارات “شمال الرياض”.

المزيد

10 توصيات في اختتام المؤتمر العالمي الثاني لتدبُّر القرآن الكريم

اختتمت مساء الخميس الموافق 29/10/2015 أعمال اﻟﻤﺆﺗﻤﺮ العالمي الثاني للهيئة العالمية لتدبُّر القرآن الكريم، بمدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية، الذي استمر لمدة يومين، بمشاركة 400 من العلماء والباحثين والأكاديميين المختصّين بالقرآن وعلومه.

وثمّن المؤتمر في توصياته الختامية، الدور الذي تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيّده الله – على عنايتها بكتاب الله تعالى، وتشجيعها  الجهود المبذولة في خدمته، وما يتعلق بتدبُّر القرآن والعمل به.

المزيد