أكتوبر 2015

قطر تستضيف مسابقة القرآن الكريم والحديث الشريف لشباب دول مجلس التعاون

 

تستضيف دولة #قطر ممثلة في وزارة الشباب والرياضة فعاليات المسابقة السادسة والعشرين للقرآن الكريم والحديث الشريف لشباب مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الفترة من 24 وحتى 29 أكتوبر الجاري.

وقال السيد عبدالرحمن الهاجري مدير إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الشباب والرياضة في تصريح لوكالة الأنباء القطرية(قنا) إن الاختبارات ستبدأ يوم الأحد المقبل في فندق ماريوت #الدوحة، فيما تصل الوفود المشاركة السبت.

وأوضح أن هذه المسابقة تقام سنويا في دولة من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تشارك كل دولة بعدد 3 من كل فئة من الفئات الثلاث المشاركة، وهما الفئة الأولى 21 إلى أقل من 25 سنة، والفئة الثانية 16 إلى أقل من 20 والفئة الثالثة 11 إلى أقل من 16، مشيرا إلى أن المشاركين من #قطر قد تم إعدادهم في دورة متخصصة لاختيار أفضل العناصر التي تمثل #قطر في المسابقة متمنيا لهم التوفيق.

وقال إن هذه المسابقة هدفها تحفيز الشباب والنشء على الجد والمثابرة والصبر في حفظ كتاب الله وتجويده، مما يهيئهم للعمل بأحكامه وتطبيق توجيهاته في حياتهم، وتشجيع الشباب على حفظ السنة النبوية مما يؤدي بهم إلى الرقي في الأخلاق والسلوك والسمو بالإنسان روحاً وعقلاً ونشر الفضيلة والقيم الرفيعة.

وأضاف أن مقرر الفئة الأولى من القرآن الكريم من الآية : 24 سورة النساء وحتى الآية 81 من سورة المائدة، والفئة الثانية من أول سورة الإسراء وحتى نهاية سورة طه، ومقرر الفئة الثالثة من الآية 47 سورة فصلت وحتى الآية 30 من سورة الذاريات، بالإضافة إلى أن مقرر الحديث الشريف وهو بالنسبة للفئة الأولى حفظ 38 حديثا من كتاب نزهة المتقين في شرح رياض الصالحين أبواب: تحريم الغيبة، تحريم سماع الغيبة، تحريم النميمة، ذم ذي الوجهين، تحريم الكذب، ما  يجوز من الكذب، الحث على التثبت فيما يقوله ويحكيه، أما الفئتان الثانية والثالثة فيتم اختبارهم في حفظ أبواب أخرى من نفس الكتاب ومجموعها 37 حديثا وهي أبواب: فضل الوضوء، باب فضل الآذان،باب فضل الصلوات ، باب فضل صلاتي الصبح والعصر.

وأوضح الهاجري أنه من القواعد العامة للتحكيم في المسابقة، أن تولي لجنة التحكيم الاستماع وفقا للمعايير، ويوزع العمل بين أعضائها فيما يتعلق بإلقاء الاسئلة والفتح والتنبيه على المتسابق وفق عدد أسئلة الحفظ لجميع الفروع ثلاثة أسئلة كل سؤال من خمسة عشر سطرا حسب ترتيب مصحف المدينة المنورة، ويتم تقييم الحفظ بأسلوب خصم الدرجات في حالة الخطأ، وذلك خصم نصف درجة عند التنبيه ودرجة واحدة عند الفتح، وللمتسابق تنبيهان في نفس الموضع ويفتح له في الثالثة.

وحول الجوائز قال مدير إدارة الشؤون الشبابية، سيتم منح جوائز لكل فئة عمرية من الفئات الثلاث بصورة مستقلة ففي الفئة العمرية الأولى على مستوى الفرق، سيمنح المركز الأول درع التفوق وميداليات ذهبية والمركز الثاني ميداليات فضية والثالث ميداليات برونزية، وعلى مستوى الأفراد يمنح أحسن مقرئ أول ميدالية ذهبية وأحسن مقرئ ثان ميدالية فضية، وأحسن مقرئ ثالث يمنح ميدالية برونزية ويطبق هذا على الفئتين الثانية والثالثة .

وبالنسبة للجوائز المالية وتقدمها الدولة المضيفة ستكون مقسمة على جزأين في كل فئة للأفراد والفرق حيث تكون جوائز الفرق في المستوى الأول 15 ألف ريال قطري والثاني 10 آلاف ريال والثالث 5 آلاف ريال وبالنسبة للأفراد الأول 3 آلاف ريال والثاني ألفان والثالث ألف ريال.

نقلا عن

خليج 24

تركيا: أكثر من 120 ألف حافظ للقرآن الكريم

قال بنيامين ألبيراق رئيس دائرة التعليم الديني التابعة للمديرية العامة للشؤون الدينية التركية إن عدد حفظة القرآن الكريم في تركيا التي لا تتحدث اللغة العربية بلغ 120 ألفًا و80 حافظًا.

وأضاف ألبيراق في كلمة ألقاها في حفل إجازة الحفاظ الذي نظم في مدينة مالاطيا شرق البلاد إنه يوجد في تركيا 15 ألف حلقة لتحفيظ القرآن الكريم منها300 معهد لها سكن داخلي يقيم فيه 61 ألفًا و500 طالب أثناء حفظهم لكتاب الله.

وأوضح ألبيراق رئيس دائرة التعليم الديني أن 30 ألفًا من هؤلاء الطلاب يعملون على حفظ القرآن الكريم. وأضاف “الوزارة سلّمت في العام الحالي 6 آلاف و150 طالبًا إجازات في حفظ القرآن الكريم.

ووصل عدد حفظة القرآن الكريم المسجلين رسميًّا اعتبارًا من عام 1976 إلى 120 ألفًا و80 حافظًا مع حلول هذا العام. وإن هذه الخدمة بدأت بتسعة أشخاص في عام 1932، وقدمنا خدمات تعليم وتحفيظ كتاب الله فيما بين عامي 2014 و2015 إلى مليون و150 ألف مواطن بواسطة 40 ألف معلم 19 ألفًا و850 منهم يعملون في المعاهد التابعة للدولة.

نقلا عن

CIHAN