يناير 2013

انطلاق مسابقة الجامعة الإسلامية لحفظ القرآن الكريم

انطلقت في الجامعة الإسلامية مسابقة مدير الجامعة السنوية لحفظ القرآن الكريم للعام الجامعي الحالي.

وذكر عميد شؤون الطلاب الدكتور سليمان الرومي أنّ المسابقة تهدف إلى إذكاء روح المنافسة بين طلاب الجامعة في حفظ كتاب الله تعالى وتدارُسه، وتحظى بدعم من مدير الجامعة الدكتور محمد بن علي العقلا، مشيراً إلى رصد جوائز ماليّة قيّمة للفائزين. وأضاف الرومي أن المسابقة تشمل عدة مراحل، تبدأ بالتصفيات الأولية داخل كل جهة تعليمية بالجامعة، حيث ترشح كل جهة متسابقاً واحداً في كل فرع من فروع المسابقة، ثم تُجرى الاختبارات النهائية بكلية القرآن الكريم، وتُعلن بعدها أسماء الفائزين الذين سيُكرمون في حفل ختاميّ برعاية مدير الجامعة.

نقلا عن موقع جريده الرياض

تكريم حفظة القرآن الكريم بقنا

كرم اللواء “عادل لبيب محافظ قنا 20 طالبا وطالبة من الفائزين بمسابقة حفظ القرآن الكريم بمديرية التربية والتعليم بقنا، حيث قام بتوزيع الجوائز على الفائزين التى بلغت 10 آلاف جنيه .

بالإضافة أنه تم تكريم الطالبة أسماء محمد حسين التى فازت بالمركز الثانى على مستوى الجمهورية التى كرمها السيد محمد مرسى رئيس الجمهورية حيث كرمها المحافظ بدرع جمعية الشبان المسلمين ومبلغ مالى ومجموعة من الكتب القيمة فى فقه الحديث الشريف مكافأة لحصولها على المركز الثانى فى الحديث النبوى لكتاب رياض الصالحين على مستوى الجمهورية في احتفال المولد النبوي.
وفى كلمته قال محافظ قنا، إن التكريم يعد حافزا لأبنائنا للمشاركة فى جميع مسابقات حفظ كتاب الله مضيفا أن المحافظة ترعى مكاتب تحفيظ القرآن المنتشرة بكافة قرى ومراكز المحافظة فيما أشار لبيب إلي انه سيتم تكريم الشيخ عمر أبو السباع وذلك لمجهوداته فى تحفيظ الطالبة أسماء التى حصلت على المركز الثانى وقام بتكريمها السيد رئيس الجمهورية التي يعد تكريمها تكريما للمحافظة ككل.

جاء ذلك خلال الاحتفالية التى أقامتها جمعية الشبان المسلمين برعاية اللواء عادل لبيب محافظ قنا وتحت إشراف مديرية التربية والتعليم بقنا وبحضور الدكتور هشام هلال رئيس مجلس إدارة جمعية الشبان المسلمين والأستاذ عماد شاكر وكيل وزارة التربية والتعليم وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة .

نقلا عن موقع جريده الوفد

إصدار كتاب “الاعجاز العلمي للقرآن الكريم”

صدر حديثا كتاب الاعجاز العلمي للقرآن الكريم، عن جامعة آل البيت.
الكتاب جمع ودراسة الدكتور محمد مصلح الزعبي، الدكتور محمد محمود الدومي، الدكتورة خلود الحسبان، الدكتور سامي عطا، الدكتور محمد مختار المفتي.
وجاء في الكتاب: بما ان الإعجاز العلمي هو لغة العصر التي تناسب الخطاب في هذا الزمان فقد ارتأت كلية الشريعة في جامعة آل البيت، طرح مادة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، متطلب جامعة إجبارياً، وتقديم بعض النماذج من الإعجاز العلمي في القرآن والسنة، انطلاقاً من إيمانها برسالة الجامعة في تعليم علوم الدين والدنيا.
ويتوخى المؤلفون أن تحقق المادة أهدافها في تغذية الروح الإيمانية لدى الطلبة ، وتسليحهم بعزيمة الصبر واليقين، والعزم على مواصلة المسيرة التي بدأها أسلافهم.واه الفصول التي ضمها الكتاب مقدمات في الإعجاز العلمي للقرآن الكريم والإعجاز العلمي في الإنسان والإعجاز العلمي في السموات والأرض والإعجاز العلمي في التربة والنبات والإعجاز العلمي في المياه والبحار والإعجاز العلمي في الحيوانات والحشرات.
لا يخفى على أحد أنّ في كل ذرة من ذرات هذا الكون ما يكفي من المعجزات والبراهين؛ للإيمان الحقيقي المبني على العلم والفهم والإدراك، فالعلم هو الوسيلة الوحيدة للتعرف على الله والتقرب إليه، والعلم هو لغة العصر، ومعظم الاكتشافات العلمية الحديثة؛ التي أبهرت العقول، وحيرت العلماء، وجدنا أنّ القرآن قد أشار إليها منذ قرون طويلة، فكانت صوراً من إعجاز القرآن الخالد؛ الذي يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أنّ القرآن الكريم كلام الله المعجز، وانّ الكون كله ينطق بخالقية الله جلّ وعلا، فيتوافق المنظور مع المسطور.
وبما أنّ النقل الصحيح لا يتعارض مع العقل الصحيح، فإن الحقائق العلمية الثابتة ثبوتاً قطعياً لا تتعارض أبداً مع نصوص القرآن الكريم.

نقلا عن موقع عمون

مصر تستضيف ملتقى الإيسيسكو حول طرق ومهارات تحفيظ القرآن الكريم

تعقد المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ـ إيسيسكو- “الملتقى التربوى لحفاظ الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم الدارسين فى مصر” فى مدينة العين السخنة بجمهورية مصر العربية، خلال الفترة من 27 إلى 30 يناير 2013.
سيشارك فى هذا الملتقى خمسون من حفاظ الهيئة الدارسين فى جامعة الأزهر من مختلف دول العالم، وخمسون آخرون من مدراء المؤسسات والمعاهد والجمعيات القرآنية فى مصر.
ويهدف هذا الملتقى إلى إنماء معارف الحفاظ وإكسابهم مهارات ومعارف جديدة فى الحياة، كما يسعى الملتقى إلى تزويد المعاهد والمراكز القرآنية بنتائج الدراسات العلمية لرفع كفاءة العمل فى خدمة كتاب الله تعالى، وتشجيع التواصل بين المهتمين والمختصين فى مجال تحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه، وتبادل الخبرات العلمية والتجارب المهنية بين المؤسسات المعنية.
وسيمثل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة فى الملتقى، الدكتور يوسف أبو دقة، اختصاصى برامج فى مديرية التربية.

نقلا عن موقع جريده اليوم السابع

نسائي عيد الخيرية يطلق 5 دورات قرآنية

شهدت وحدة تحفيظ القرآن الكريم التابعة للفرع النسائي بمؤسسة الشيخ عيد الخيرية إقبالاً متزيداً مع بداية شهر يناير الجاري من مختلف فئات المجتمع النسائي الذي توافد للتسجيل في الدورات الجديدة التي أطلقتها الوحدة.

وقد انطلقت مرحلة التسجيل بعدد من الدورات منذ أسبوعين في مقر الفرع النسائي بمنطقة الدفنة شاملةَ جميع الدورات وهي الدورة التدريبية (نحو الإتقان للمتشابهات في القرآن) والتي تستهدف الخاتمات خلال الفترة المسائية وستقام على مدى ستة أشهر متوالية.

وكذلك دورة (نور البيان) الخاصة بتعليم القاعدة النورانية وتصحيح النطق والتركيز على مخارج الحروف، وتستهدف الفتيات في المرحلتين الإعدادية والثانوية خلال الفترة المسائية على مدى ستة أشهر أيضاً.

بينما خصصت باقي الدورات للمتعلمات وهي دورة (أفانين القرآن) وتختص بشرح أحكام التجويد وتتواصل على مدى ثلاث سنوات، ودورة (الذكر الميسر) وهي حلقه متابعة تشمل مستويات مختلفة في الحفظ تستمر على مدى سنتين، ودورة (رتل) لتصحيح تلاوة القرآن الكريم وترتيله وتجويده والتي تستمر على مدى سنة كاملة.

وتقام دورات المتعلمات الثلاث على مدى يومين في الأسبوع بمعدل ساعتين في اليوم.

ومن المقرّر أن تنطلق فعاليات الدورات القرآنية مع بداية الشهر القادم، وذلك على أيدي محفظات متخصصات ذات درجة عالية من الكفاءة والإتقان، حيث تشهد دورات تحفيظ القرآن ازدياداً ملحوظاً في عدد الملتحقين بها عاماً تلو الآخر وذلك من خلال المنهج الذي تتبعه الوحدة والذي يوازن بين غذاء الروح من خلال الدورات القرآنية وبين غذاء الجسد من خلال الفعاليات والبرامج الترفيهية والثقافية المصاحبة والتي تضفي على الحلق جوًا من التآلف والترابط والنشاط المتواصل من جميع المنتسبات.

وأوضحت أمينة معرفيه المدير العام للفرع النسائي أن هذه الدورات القرآنية الخمس تعتبر فرصة ثمينة للدارسات من أبنائنا للانخراط في مراكز التحفيظ بما يتلاءم مع أوقاتهن وبما لا يحمّلهن أعباءً زائدة في الوقت أو الجهد من خلال كون الدورات يومين في الأسبوع في الفترة المسائية والتي بها يكونوا على تواصل وعلاقة مستمرة مع القرآن الكريم .

وأضافت:

 أن الدورات القرآنية تتواصل تباعاً وفق الخطة الاستراتيجية لوحدة تحفيظ القرآن الكريم، مؤكدةً حرصها على تطويرها وترقيتها واستحداث كل الوسائل الجذّابة من خلال استخدام أحدث البرامج التعليمية والترفيهية ومكافأة المتميزات في اختبارات تلك الدورات من أجل التحفيز والتشجيع اللازم للمشاركات على التواصل وحفظ ودراسة كتاب الله، بالإضافة إلى عقد المسابقات الحماسية بين المنتسبات والتي تسعى كل منهن إلى الفوز بها.

وأشارت إلى أن الوحدة بادرت بالإعلان عن بدء التسجيل، وأن رسوم الدورة 200 ريال، داعيةً الجمهور النسائي من المتعلمات والطالبات والفتيات والبراعم إلى الاستفادة من تلك الدورات .

نقلا عن موقع جريده الرايه

تكريم حفظة القرآن فى ذكرى المولد النبوى بجنوب سيناء

شهد اللواء أحمد فوزى، السكرتير العام لمحافظة جنوب سيناء بالإنابة عن المحافظ اللواء خالد فودة، حفل توزيع جوائز مسابقة حفظة القران الكريم والتى نظمتها مديرية أوقاف جنوب سيناء فى احتفالية الأوقاف بالمولد النبوى الشريف مساء أمس الأربعاء، عقب صلاة العشاء بمسجد المنشية الجامع بالعاصمة طور سيناء، بلغ إجمالى المتقدمين للمسابقة 1331، وإجمالى المتميزين 473، والمكرمون هم أحمد إبراهيم عمر الشرقاوى ومريم شاذلى بكرى وندى سامى عبد المؤمن فى القرآن الكريم كاملاً، وأميرة عبد السلام عبد المجيد فى ثلاثة أرباع القرآن الكريم والزهراء شعبان خالد فى نصف القرآن وعبد الناصر خالد على محمود النادى فى ربع القرآن، كما تم تكريم قيادات مديرية الأوقاف.
وقرر اللواء أحمد فوزى، إعفاء حفظة القرآن كاملا من المصاريف الدراسية تكريما لهم وتشجيعا لحفظ القرآن.
هذا وقد دار موضوع الاحتفالية بالمولد النبوى حول “مكانة وفضل النبى محمد صلى الله عليه وسلم”، ألقاها الشيخ محمد أحمد عبد الدايم، مدير المساجد، حضر الاحتفالية المحاسب فوزى همام، رئيس مجلس مدينة طور سيناء، والشيخ إسماعيل الراوى، مدير مديرية الأوقاف والشيخ جلال السيد، مدير الدعوة، ولفيف من رجال الأوقاف والأزهر الشريف والقيادات التنفيذية بالمحافظ.

 

نقلا عن موقع جريده اليوم السابع

الأمير مشعل بن ماجد يرعى المسابقة القرآنية في جامعة الملك عبد العزيز

برعاية الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة تنطلق الأحد القادم مسابقة قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم لطلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز، بمشاركة 400 طالب وطالبة.

 وبهذه المناسبة، أوضح مدير الجامعة الدكتور أسامة بن صادق طيب أن رعاية محافظ جدة للمسابقة تأتي في إطار الاهتمام الذي يوليه ولاة الأمر بحفظة كتاب الله ورعايتهم، مشيراً إلى أن نسبة الطالبات المشاركات في المسابقة تمثل 60 بالمائة.
 من جهته، قال الدكتور سعيد بن أحمد الأفندي عميد كلية التربية بالجامعة نائب رئيس اللجنة الإشرافية للمسابقة أن المسابقة تتضمن أربعة فروع، الأول حفظ القرآن الكريم كاملاً مع التلاوة والتجويد، الثاني حفظ عشرين جزءاً مع التلاوة والتجويد، الثالث حفظ عشرة أجزاء مع التلاوة والتجويد، أما الفرع الرابع فخصص لحفظ خمسة أجزاء مع التلاوة والتجويد.
 ونوه إلى أن اللجنة حددت للمتسابق المشارك أن يكون من طلاب الجامعة، وأن يشارك فقط في فرع واحد، وألا يكون المتسابق أو المتسابقة قد فاز في نفس الفرع الذي شارك فيه في السنوات الماضية من المسابقة، إضافة إلى المواظبة والالتزام بالمشاركة أثناء المسابقة.
 وأشار الدكتور الأفندي إلى أن الجامعة رصدت 1.5 مليون ريال جوائز يتم توزيعها على الفائزين في المسابقة، لافتاً النظر إلى أن المسابقة يصاحبها معرض بمشاركة العديد من القطاعات والهيئات وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم، منها هيئة الإعجاز العلمي في القرآن، الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، معهد الإمام الشاطبي، مركز تبيان ومركز تفسير للدراسات القرآنية والندوة العالمية للشباب الإسلامي، والجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن بجدة، إلى جانب معرض خاص لقسم الدراسات القرآنية بكلية التربية.
 تجدر الإشارة هنا إلى أن لجنة التحكيم في مسابقة قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم لطلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز ستتكون من 10 محكمين من المتخصصين في الدراسات القرآنية.

اختتام تصفيات مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن والنهائيات 4 فبراير

دورات لتحفيظ القرءان بمركز الدراسات الإسلامية بالسويس

ينظم مركز الدراسات الإسلامية بالسويس دورات تربوية لتحفيظ القرآن الكريم والعلوم الإسلامية لمختلف المراحل العمرية في الفترة من أول يونيو 2013م وحتى أول يوليو من العام الجاري.
وأشار كمال البربرى عميد المركز إلي أن الدراسة مجانية الدراسة مجانية والأماكن محدودة والقبول بأسبقية تسجيل الأسماء، حيث يتم تلقى الطلبات اعتبارا من 9 فبراير، وتم تخصيص فترتين للدراسة فترة للبنين وفترة للبنات.
وأوضح انه تم تقسيم الدارسة على 3 مراحل مختلفة المرحلة الأولى تبدأ من 6 سنوات حتى الصف السادس الابتدائي وتكون الدراسة بالتلقين في القرآن الكريم والعقيدة الإسلامية والفقه الإسلامي والأخلاق والآداب الإسلامية، والسيرة النبوية الشريفة ويعقد اختبارا شفويا في أخر الدورة، أما المرحلة الثانية فتبدأ من الصف الأول الإعدادي وحتى الصف الثاني الثانوي وتكون الدراسة نظرية وعملية في القرآن الكريم وعلومه وفى العقيدة الإسلامية والفقه الإسلامي والسيرة النبوية والأخلاق والآداب الإسلامية ويعقد اختبارا تحريريا في آخر الدورة.
وأضاف أن المرحلة الثالثة لطلاب المرحلة الجامعية، يدرس فيها القرآن الكريم والعقيدة الإسلامية (عقيدة الصحابة) والفقه الإسلامي والسيرة النبوية والآداب والأخلاق الإسلامية والغزو الفكري ويعقد اختبارا تحريريا في نهاية الدورة، وتجرى الدراسة بثلاثة دور لتحفيظ القران هي دار مصطفى أحمد بدوى بالملاحة خلف مستشفى ابن سينا  شارع عرفات أمام مسجد عرفات، ودار القرآن الكريم  بشارع عرفات أمام مدرسة نبوية موسي، ودار وفاء غبان بالسلام 1.

نقلا عن موقع بوابه اخبار اليوم

32 معوقاً يخوضون اختبارات جائزة رأس الخيم

عماد عبدالباري (رأس الخيمة) – كشفت الاختبارات النهائية التي خاضها 32 من ذوي الاحتياجات الخاصة، ضمن فعاليات مسابقة جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم، في دورتها الدورة الثالثة عشرة، مواهب واعدة وأصوات متميزة في حفظ القرآن الكريم بين المعوقين، وقدمت صوراً لافتة لقدراتهم في حفظ القرآن الكريم، والإبداع في تلاوته وترتيله.

وشهدت مسابقة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة التي نظمتها مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، أمس الأول، منافسة بين عدد من أصحاب الإعاقات المختلفة والمصابين بالتوحد، من رأس الخيمة وأبوظبي ودبي، حيث تندرج المسابقة ضمن فئات الجائزة الأربع، وسجلت مشاركة 32 معوقاً من الذكور والإناث، من جنسيات وأعمار مختلفة.

وشهدت الجائزة هذا العام فتح الباب لمشاركة المعوقين من جميع إمارات الدولة، للمرة الأولى ضمن فعاليات الدورة الثالثة عشرة، فيما يعود المشاركون إلى مركز رأس الخيمة لتأهيل المعوقين، التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية، ومركز أبوظبي للتوحد، التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، ومركز دبي للتوحد، بجانب عدد من المعوقين من المجتمع المحلي.

وأدهش عدد من المصابين بحالات «الإعاقة الذهنية» و»أطفال التوحد» الحضور ولجنة التحكيم التي تولت اختبار المشاركين وتحديد مستوياتهم، بتمكنهم من حفظ آيات القرآن، وإجادة تلاوته، فيما أوضح مختصون أن تحفيظ القرآن الكريم لهذه الفئة يعتمد بالكامل على التلقين، عبر النطق الصوتي.

واشتملت المسابقة على فئتين، خصصت الأولى لذوي الإعاقة الجسدية، والثانية لذوي الإعاقة الذهنية، وتضمنت الأولى 3 فروع، الأول لحفظ 5 أجزاء من القرآن الكريم، والثاني لحفظ 3 أجزاء، والثالث لحفظ جزء واحد. فيما حدد للفئة الثانية، الخاصة بذوي الإعاقة العقلية، حفظ آخر 15 سورة من القرآن الكريم، على أن تعلن أسماء الفائزين بالمسابقة في وقت لاحق، ومن المقرر تكريمهم في حفل خاص.

وأكد الشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، أهمية رعاية المعوقين والاهتمام بهم، مشيداً بحرص المؤسسة على تنظيم مسابقة خاصة لهم، واهتمامها بهذه الفئة، وسعيها لتطوير المسابقة الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة في حفظ القرآن الكريم، لافتا إلى توسيع نطاق المشاركة في المسابقة، لتشمل المعوقين من جميع إمارات الدولة، من خلال فتح الباب لمشاركة المعوقين المسجلين في مراكز الرعاية في مختلف إمارات الدولة.

وقال أحمد الشحي، مدير عام مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، إن تنظيم مسابقة خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة يعكس مدى الاهتمام بهذه الفئة على المجتمع، ويبرز دور مؤسسات المجتمع المدني في تحقيق الشراكة بينها في خدمة تلك الفئات، وهو ما يتوافق مع رؤية الدولة واهتمام القيادة الرشيدة بالمعوقين، في إطار حرصها على التخفيف من وطأة الإعاقة، التي يعانون منها، وتوفير الحياة الكريمة لهم، ، ورعايتهم ضمن مجتمع الرحمة والتكافل، والعمل على دمجهم مع بقية شرائح المجتمع. وأشار أحمد سبيعان، الأمين العام لجائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم، إلى أن المسابقة اتسمت بالمنافسة الشديدة في أجواء روحانية وإيمانية، ما يعكس نجاحها، ويعزز مسيرة جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم، التي تقام فعالياتها الرئيسية والختامية خلال الفترة بين السابع إلى الثامن والعشرين من فبراير المقبل.

نقلا عن موقع الاتحاد

الرئيسية