نوفمبر 2012

انطلاق الدورة التدريبية الثالثة لمهارات تحكيم المسابقات القرآنية بمكة غدًا

تنطلق غدًا السبت بمكة المكرمة الدورة التدريبية الثالثة في مجال مهارات تحكيم المسابقات القرآنية، بمشاركة 20 متدربًا يمثلون 15 دولة، تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد السعودية، على هامش منافسات الدورة الرابعة والثلاثين لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم، في مكة المكرمة.

وتقدم الدورة جوانب نظرية ومعرفية عامة وأخرى تطبيقية تعتمد على التدريب العملي، كما يتم تقويم المشاركين في الدورة تقويمًا مستمرًا لمعرفة مدى إفادتهم من الدورة، ويمنح المشاركون فيها شهادة حضور ومشاركة واجتياز مصدقة من وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد.

وتهدف الدورة إلى نشر قواعد التحكيم وإيضاح معاييره، وتأهيل محكمين للمسابقات القرآنية الدولية على مستوى عالٍ من المعرفة والخبرة النظرية والتطبيقية، والرقي بمستوى تحكيم المسابقات القرآنية العالمية، وتستمر لمدة خمسة أيام على فترتين صباحية ومسائية.

نقلا عن موقع جريده الشروق

الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن تخرج أكثر من أربعين ألف حافظ

أوضح الأمين العام للهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، التابعة لرابطة العالم الإسلامي، الدكتور عبد الله بن علي بصفر، أن الهيئة أشرفت على تخريج 40151 حافظا وحافظة، للقرآن الكريم، في مختلف أنحاء دول العالم، وذلك منذ تأسيس الهيئة.

وأكد الدكتور بصفر، أن الهيئة تدعم عدد من الكليات والمعاهد والمؤسسات القرآنية في أنحاء مختلفة من دول العالم، توزعت مابين الكليات القرآنية والمعاهد القرآنية ومعاهد تحفيظ القرآن الكريم ومعاهد مماثلة تدعمها الهيئة جزئيا ومعاهد تعليم القرآن الكريم لصغار الحفاظ، وأخرى خاصة بالأيتام وخاصة بالفتيات، فضلا عن دعم المؤسسات القرآنية والمسابقات القرآنية والمسابقات المحلية في قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا.

ولفت في حديثه خلال تقرير إنجازات الهيئة الثاني عشر لعام 1433هـ، أن الهيئة العالمية تنتدب سنويا معلمين ذوي كفاءة علمية وتربوية للقيام بدورات تدريبية وتأهيلية لإجازة المدرسين التابعين للهيئة العالمية وللخريجين من طلاب معاهد الهيئة العالمية ليكونوا على قدر كبير من المعرفة والمسئولية.

وبين أنها أقامت هذا العام أكثر من خمس عشرة دورة تدريبية وتأهيلية في قارات آسيا وأفريقيا وأوربا، كما نظمت دورات قرآنية وصيفية حيث بلغ حفظة كتاب الله 4771 حافظا خلال عام واحد .

كما أقامت الهيئة حفلات تخرج لحفظة القرآن الكريم المتقنين والمجودين لكتاب الله في دولهم بحضور المسئولين والمهتمين، ومناديب الهيئة، وذلك تشجيعا لحملة القرآن الكريم وبث روح التنافس الشريف فيما بينهم.

ونظمت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، العددي من الملتقيات القرآنية، وقدمت هذا العام 902 منحة دراسية موزعة منها 631 شرعية و249 علمية و22 إدارية، كما قدمت كسوة العيد لأكثر من 5300 طالب وطالبة، بالإضافة إلى توزيع كميات كبيرة من ذبائح العيد بلغت تكلفتها 1217000 ريال، إضافة إلى إيفاد أئمة التراويح إلى كثير من دول العالم الإسلامي للقيام بصلاة التراويح والتهجد، حيث بلغ عدد الأئمة 694 إماما، موزعين على 34 دولة.

ووزعت الهيئة كمية كبيرة من المصاحف على عدد من الدول والمعاهد والمؤسسات والهيئات والمراكز القرآنية في تلك القارات حيث بلغ إجمالي ما تم توزيعه من المصاحف 116220 مصحفا واستفاد من هذه الشحنات مدرسو وطلاب المراكز والحلقات والمعاهد القرآنية التابعة للهيئة والجمعيات التي تهتم بتحفيظ القرآن الكريم في مختلف دول العالم .

نقلا عن موقع المسلم

مجمع الملك فهد يوزع 213 ألف نسخة من القرآن الكريم في ذي الحجة

سلم مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، العديد من الجهات الحكومية والأهلية والخيرية في داخل المملكة وخارجها، 213 ألفًا و444 إصدارًا خلال شهر ذي الحجة الماضي، شملت نسخًا من القرآن الكريم بمختلف الأحجام، والأجزاء، والتسجيلات، والترجمات، والكتب الإسلامية.

وأوضح تقرير صادر عن المجمع، نشر اليوم الجمعة، أنه تم توزيع 70 ألفًا و412 نسخة من المصحف الشريف من مختلف الأحجام، و290 نسخة من أجزاء القرآن الكريم، و3 آلاف و 566 نسخة من التسجيلات الصوتية لقراءات وتلاوات بعض المقرئين، و 17 ألفًا و84 نسخة من ترجمات القرآن الكريم بمختلف اللغات الأجنبية، و122 ألفًا و92 نسخة من الكتب الدينية.

يُذكر أن هذا التقرير معني بعمليات التوزيع الشهرية على مختلف الجهات الدعوية والإسلامية خارج وداخل السعودية، ولكنه لا يتضمن هدايا الحجاج والمعتمرين من إصدارات المجمع؛ حيث وزع المجمع على الحجاج بمختلف منافذ المملكة نحو مليوني نسخة من القرآن الكريم، وغيره من إصدرارات المجمع.

نقلا عن موقع جريده الشروق

جمعية رعاية حفظة القران الكريم بالمنيا تبدأ مسابقتها السنوية لاختيار معلمى القران

دعا الشيخ أحمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية ورئيس لجنة مراجعة المصحف بالأزهر الشريف مواطنى مصر بالتكاتف والحفاظ على وطنهم والتعبير عن رأيهم بشكل سلمى والبدء فى حوار بين كافة القوى للوصول الى رؤية متكاملة تحفظ لهذا الوطن الهدوء والاستقرار .

     أكد الشيخ المعصراوى أن على المصريين جميعا أن يواجهوا أى محاولة للدعوة للتخريب أو هدم الاقتصاد الوطنى فمصلحة الوطن فوق أية اعتبارات وطالب وسائل الاعلام بالقيام بدورها نحو توحيد الصف المصرى والبعد عن التهويل فى الامور.

    جاء ذلك خلال اللقاء الذى  نظمته جمعية رعاية حفظة القران الكريم بمقر جمعية الشبان المسلمين بمدينة المنيا على هامش المسابقة السنوية لأختيار معلمى القران الكريم بالمحافظة.

    وأوضح الشيخ المعصراوى أن هناك جهود تبذل من أجل دعم علوم القران الكريم من خلال  إقامة المعاهد الدينية والتعاون مع مدارس حفظ القران الكريم وقال أن من أبرز النتائج فى الفترة الحالية تخصيص مساحة ثلاث الاف متر بالمنيا الجديدة لإقامة معهد للدراسات القرآنية إضافة الى البدء فى اجراءات التخصيص بعدة محافظات.

    ومن جانبه أشاد الدكتور مصطفى كامل عيسى محافظ المنيا بدور مدارس القران الكريم والتى تسعى لتربية النشء والشباب على القيم الدينية السمحة من حب العمل والخير والتنمية وتقدم الوطن وأشاد بالجهود المبذولة من عدد من الجمعيات المعنية بعلوم القرآن لإقامة معهد على أرض المحافظة وهو يمثل تيسير كبير لأبناء المحافظة الراغبين فى طلب علوم القرآن .

   يذكر أن جمعية رعاية حفظة القرآن الكريم بالمحافظة  تقوم بتنظيم مسابقتها بشكل سنوى لاختيار معلمى القران الكريم بحضور نخبة من العلماء على راسهم الشيخ المعصراوى والشيخ على شرف عضو لجنة مراجعة المصحف والدكتور أحمد عبد الفتاح رئيس الجمعية وسيتم أختيار واعتماد المعلمين وتكريم العشرون الاوائل فى أحتفالية كبرى.

نقلا عن موقع وكاله انباء ONA

“الشؤون الإسلامية” تعلن عن انطلاق دورات تحفيظ القرآن الكريم على مستوى الدولة

أعلنت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن بدء دورات تحفيظ القرآن الكريم في جميع إمارات الدولة ابتداء من 20 نوفمبر الحالي وتستمر لغاية 20 مايو 2013 وذلك على مستوى مراكز تحفيظ القرآن الكريم وعدد من المساجد التي حددتها الهيئة في كل إمارة.
وثمن الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف اهتمام القيادة الرشيدة بتعليم كتاب الله وغرس قيمه وتعاليمه في نفوس الناشئة إيمانا بالدور الذي يؤديه القرآن الكريم في صقل الفصاحة اللغوية والبلاغة والبيان والتربية وحسن الخلق بما يعود بالفائدة على الفرد والأسرة والمجتمع مقدراً دعم الهيئة ومراكز تحفيظ القرآن الكريم من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسيرهم على نهج القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الذي وضع اللبنات الأولى لمراكز تحفيظ القرآن الكريم في الدولة.
وقال الدكتور المزروعي ان هذه الدورات تتواصل تباعاً وفق الخطة الاستراتيجية للهيئة التي أقرها مجلس الوزراء الموقر ..مؤكدا حرص الهيئة على تطويرها وترقيتها واستحداث كل الوسائل الجاذبة من خلال تزويدها بأحدث البرامج التعليمية والترفيهية ومكافأة المتميزين وعمل المسابقات السنوية بمشاركة جميع الفئات العمرية ..وأشار إلى أن الهيئة أعلنت عبر وسائل الإعلام عن جميع الأماكن التي يتم فيها التسجيل سواء في المراكز أو المساجد على مستوى الدولة إضافة إلى وجودها على موقع الهيئة الاليكتروني داعيا الأسر الى الاستفادة من هذه الدورات وضرورة إلحاق أبنائهم بها.
يشار إلى أن دورات تحفيظ القرآن تشهد إقبالا متزايدا من قبل الجمهور وازدياد عدد الملتحقين بها عاما تلو الآخر ففي عام 2010م بلغ عدد الملتحقين بهذه الدورات 6076 طالباً وطالبة وفي عام 2011م 7399 وفي العام الماضي 10 آلاف ومن المتوقع هذا العام 2012م أن يفوق العدد 12 الفا الأمر الذي ينم عن زيادة الوعي الديني لأفراد المجتمع ودرايتهم بالتأثير الايجابي لحفظ كتاب الله وتعلمه في شتى جوانب الحياة.

نقلا عن موقع وكاله انباء الامارات

عبدالله بن خالد ينوه بمسابقة سيد جنيد للقرآن الكريم

أكَّد رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة أهمية إعلاء قيم القرآن الكريم ونشر ثقافته، منوهًا سموه بالهيئات والمنظمات والمسابقات التي تُعنى بالقرآن الكريم.
ولفت سموُّه لدى لقائه صباح اليوم الأربعاء في مكتب سموه بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية وفدًا من جائزة سيد جنيد عالم الدولية للقرآن الكريم ومجلس إدارة جمعية خدمة القرآن الكريم يتقدمهم السيد إسحاق الكوهجي والمدير التنفيذي لمؤسسة سيد جنيد عالم السيد جاويد محمد إلى أن مملكة البحرين حملت الرسالة القرآنية منذ فجر الإسلام، فانتشرت الكتاتيب في قرى البحرين ومدنها، وتطور ذلك مع التقدم الحضاري الذي شهدته البلاد فافتتحت الكثير من مراكز تحفيظ القرآن وتجويده وتدريسه.
وأكَّد سموّه أن قيادة البحرين تولي اهتمامًا خاصًّا بهذا الجانب المهم، وتوجِّه باستمرار إلى احتضان الفعاليات والمؤسسات ذات الصلة بكتاب الله تعالى، مشيرًا سموه إلى إقامة المؤتمر العالمي الثاني لتعليم القرآن الكريم برعاية كريمة من لدن عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه الذي سيستضيفه المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالتعاون مع وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف والهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لرابطة العالم الإسلامي، والذي يحمل عنوان “المنهج النبوي في تعليم القرآن الكريم”. لافتًا سموه إلى مشروع المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية طباعة مصحف مملكة البحرين بتوجيهات سامية من جلالة الملك المفدى.
وأشاد سموه بالدور الكبير والحيوي الذي تضطلع به جائزة سيد جنيد عالم الدولية للقرآن الكريم، متمنيًا سموه التوفيق والتقدم للقيمين عليها.
من جانبه، نوه الوفد بسمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة وبإسهاماته الكبيرة في خدمة المشروعات والمؤسسات الإسلامية وما يتصل بها من نشاطات.
يشار إلى أن جائزة سيد جنيد عالم الدولية للقرآن الكريم هي من المسابقات القرآنية الدولية السباقة، وتنطلق من مملكة البحرين، وتقيم مسابقتها في حفظ القرآن الكريم وتجويده.
ويشارك في المسابقة هذا العام 47 متسابقًا من عدد من دول العالم، وسيقام الحفل الختامي للمسابقة برعاية الممثل الشخصي لجلالة الملك سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة مساء يوم غدٍ الخميس بعد صلاة العشاء في مركز عيسى الثقافي.

نقلا عن موقع وكاله انباء البحرين

تكريم أصغر طفل وأكبر سيدة من حفظة القرآن الكريم بالمنيا

شهد ديوان عام محافظة المنيا اليوم تكريم أصغر حافظ للقرآن الكريم، ويبلغ من العمر ثلاث سنوات ويحفظ (ثلاث أجزاء من القران الكريم)، كذلك تكريم أكبر حافظة والتي نجحت في ختم القران الكريم كاملا هذا العام وتبلغ من العمر (70 عاما).

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته جمعية عمر بن الخطاب بمدينة المنيا لتكريم60 من حفظة القرآن الكريم و13 من معلمي القرآن، وذلك فى احتفالية كبرى أقيمت بمسرح ديوان عام المحافظة حضرها اللواء أسامة ضيف السكرتير العام ومسئولو الجمعية والمكرمون وذووهم.

نقلا عن موقع جريده الوفد

تكريم 60 شخصًا من حفظة القرآن الكريم بالمنيا

نظمت جمعية عمر بن الخطاب بمدينة المنيا حفلاً بديوان عام محافظة المنيا لتكريم 60 شخصًا من حفظة القرآن الكريم و13 من معلمي القرآن فى احتفالية كبيرة حضرها اللواء أسامة ضيف السكرتير العام للمحافظة، ومسئولو الجمعية والمكرمون وذووهم.
وكرم سكرتير عام المحافظة أصغر حافظ للقرآن الكريم ويبلغ من العمر 3 سنوات ويحفظ 3 أجزاء من القرآن الكريم كما تم تكريم أكبر حافظة والتي نجحت في ختم القرآن الكريم كاملاً هذا العام وتبلغ من العمر 70 عامًا.

مكة المكرمة تستضيف مسابقة دولية لحفظ وتجويد القرآن

بدأت الوفود المشاركة في منافسات الدورة الرابعة والثلاثين لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده في التوافد على مكة المكرمة .

تنطلق فعاليات المسابقة في أروقة المسجد الحرام في الثامن عشر من شهر محرم الجاري ، حيث كان أول الوفود التي وصلت وفد الكاميرون ، ثم وفد الفلبين ، فوفد تونس ، تلا ذلك تباعاً وفود دول كل من : إفريقيا الوسطى ، و الكونجو  ، وسيراليون ، و بنجلاديش .

و  أعرب رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام للمسابقة سلمان بن محمد العُمري ، باسم معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على المسابقات القرآنية الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ عن ترحيبه بجميع الوفود المشاركة في المسابقة الذين ينتمون إلى (53) دولة من مختلف أرجاء العالم .

ونوه الوزير بالأثر العظيم لهذا الاجتماع القرآني الطيب لما يوفره  لحفظة القرآن الكريم من التقاء بالعلماء , وكبار الحفظة من أعضاء لجان التحكيم , ومن خلال اللقاءات التي تنظم على هامش المسابقة , والتي تمثل فرصة عظيمة للتواصل بين حفظة القرآن الكريم في العالم ,وعلماء الأمة ..والتعريف بصحيح الإسلام ودحض ما يثار حوله من شبهات.

نقلا عن موقع جريده اخبار اليوم

التوصل لـ 170 مشروع بحثي للقرآن الكريم وعلومه

توصل أعضاء لجنة كرسي الملك عبد الله بن عبد العزيز للقرآن الكريم بجامعة أم القرى إلى 170 فكرة لمشاريع بحثية تتعلق بالقرآن الكريم وعلومه وقراءاته وفق معايير محددة .
وأوضح المشرف العام على الكرسي، الدكتور يحيى زمزمي، أنه تم تصميم موقع إلكتروني يتضمن استبيان خاص بتحكيم مخرجات الأبحاث من قبل مختصين على مستوى العالم، حيث يتم تحيكم الأبحاث من خلال إرسال كود معين إلى المحكم للدخول على الموقع والاطلاع على الأبحاث لتحكيمها وفق المعايير المحددة، ومن ثم تحديد ما إذا كان المشروع البحثي جدير بأن تتبناه الكراسي البحثية.
مشيرا إلى أنه في نهاية المطاف الخروج بتقارير عن كل مشروع من حيث عدد المحكمين والمرشحين والدرجة التي تحصل عليها وعرض النتائج على الموقع الإلكتروني وأكد أن الكرسي سيتبنى العديد من المشاريع وبعضها ستمنح للكراسي الأخرى للاستفادة منها .
وأوضح أن هناك فكرة جديدة تتعلق بكيفية خدمة الكراسي العلمية وجميع الباحثين من طلبة الدراسات العليا، مضيفا، إن الكرسي عقد في مرحلته الأولى ست ورش عمل تخصصية تتعلق بالقرآن الكريم والقراءات والتفسير وعلوم القرآن، وكذا الدفاع عن القرآن الكريم والوسائل المعاصر في القرآن الكريم.

نقلا عن موقع باب