سبتمبر 2012

مجمع الملك فهد لطباعة المصحف يوزع 250 ألف إصدار بالمدينة

بلغ مجموع الإصدارات التي وزعها مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة خلال شهر شوال الماضي 1433هـ ، 250 ألف و518 إصداراً.
شملت الإصدارات نسخ من القرآن الكريم بمختلف الأحجام، والأجزاء، والتسجيلات، والترجمات، والكتب الإسلامية، وتم توزيعها على العديد من الجهات الحكومية والأهلية ، والخيرية.
وأوضح تقرير صادر عن المجمع للشهر الماضي أنه تم توزيع 386ر207 نسخة من المصحف الشريف من مختلف الأحجام، و2100 نسخة من أجزاء القرآن الكريم ، و102 نسخة من التسجيلات الصوتية لقراءات وتلاوات بعض المقرئين، و30259 نسخة من ترجمات معاني القرآن الكريم بمختلف اللغات الأجنبية، و10671 نسخة من الكتب الدينية.
وأضاف التقرير أن المجمع وزع منذ بداية توزيعه لإصداراته في الثالث والعشرين من شهر جمادى الأولى من عام 1405هـ ، وحتى الثلاثين من شهر شوال 1433هـ ما مجموعه 256179373 نسخة من مختلف الإصدارات .
وأفاد التقرير أن الجهات التي شملها التوزيع في الداخل هي: مكتبة وزارة الاقتصاد والتخطيط ،واللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ،والأمانة العامة لمجلس التعليم العالي ، والمراسم الملكية، وفرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة الرياض، بينما شمل التوزيع في الخارج مجلس الأوقاف السنية في مملكة البحرين، مدرسة الهدي الإسلامية في غانا، ومركز خليق احمد نظامي للدراسات القرآنية بجامعة عليكره الإسلامية بالهند، والمدرسة العربية الإسلامية في المالديف، والمركز الإسلامي والثقافي في بلجيكا، والمعرض الدولي في كلل من فرانكفورت وعمان، ورئاسة الشؤون الدينية بجمهورية قبرص التركية، والمركز المبارك الثقافي في ولاية اركنساس بالولايات المتحدة الأمريكية.

نقلا عن موقع جريده اخبار اليوم

الأوقاف تنظم المسابقة المحلية لحفظ القرآن لذوي الإعاقة الذهنية

أعلن الدكتور طلعت عفيفي -وزير الأوقاف- عن تنظيم المسابقة المحلية الثالثة لحفظ القرآن الكريم لذوي الإعاقة الذهنية للعام الهجري 1433 هـ التي تقيمها الوزارة بالتعاون مع مؤسسة أبرار مصر للإعاقة الذهنية.

وأشار الوزير إلى أنه تم تقسيم المسابقة إلى أربعة مستويات المستوى الأول لحفظ القرآن الكريم كاملاً والثاني لحفظ ربع القرآن الكريم فأكثر والثالث لحفظ جزء من القرآن فأكثر والرابع لحفظ قصار السور على أن توزع الجوائز في احتفالات وزارة الأوقاف بالعام الهجري الجديد 1434 هـ بتقديم شهادات تقدير للفائزين بينما تقوم مؤسسة أبرار مصر بتقديم شهادات تقدير لجميع المتسابقين.

وأوضح عفيفي انه سيتم تلقي الطلبات بمؤسسة أبرار مصر بمقرها الكائن بشارع الرحمن الرحيم ــ النزهة الجديدة لمدة شهر اعتباراً من 15 ذي القعدة الموافق غدا (الإثنين) حتى 15 ذي الحجة الموافق 31 أكتوبر، على أن تبدأ الاختبارات الأولية بمديريات الأوقاف لمدة أسبوعين وتتم التصفية النهائية بديوان عام الوزارة.

وأضاف الوزير أنه يشترط في المتسابق أن يكون من ذوي الإعاقة الذهنية ولم يتم تكريمه في المسابقتين الأولى والثانية إلا إذا زاد حفظه عن سابقه.

وأشار إسماعيل طنطاوي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أبرار مصر لذوي الإعاقة الذهنية الى أن المؤسسة تلتزم بتوفير أخصائي نفسي ضمن أعضاء لجان الاختبارات للمساعدة في طريقة توجيه الأسئلة للمتسابقين عند الحاجة.

نقلا عن موقع رصد

محافظ الشرقية يكرِّم المتفوقين وحفظة القرآن الكريم

 محافظ الشرقية يكرِّم المتفوقين وحفظة القرآن الكريم

كرم المستشار حسن النجار محافظ الشرقية 52 طالب وطالبة من أوائل الشهادة الأزهرية و778 حافظًا وحافظة للقرآن الكريم وسلمهم شهادات ومبالغ مالية بلغ إجمالي الجوائز 42925 جنيها.

حضر حفل التكريم حسن عبد اللطيف وكيل وزارة الشئون الاجتماعية بالشرقية وعبد اللطيف عبد القادر رئيس الإدارة المركزية للأزهر بالشرقية ومصطفي عبد الوهاب رئيس جمعية رعاية الطلبة بالأزهر الشريف بالشرقية .
وأكد النجار أن العلم والإيمان أساس النهضة الشاملة لمصر الجديدة القوية وان البشرية بغير الإسلام تعيش في تيه وظلام وقد آن الاوان ان يتصدر كتاب الله تعالى المشهد الحضاري الاجتماعي والسياسي والثقافي ليقود البشرية الى نور الحضارة .
وأضاف أنه آن الأوان أن نضع كتاب الله أمام القضاء وأمام السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية وفي الإعلام والتعليم.
من جانبه أكد الشيخ عبد اللطيف عبد القادر رئيس الإدارة المركزية للأزهر الشريف بالشرقية أن محافظة الشرقية متميزة على مستوى الجمهورية في اهتمام أبنائها بالأزهر الشريف وحفظ القرآن.
وأوضح أن الشرقية تضم أكبر عدد من المعاهد الأزهرية على مستوى الجمهورية وقد كان ذلك واضحاً في حصول ابنائها على 11 مركزاً من المراكز الأولى في الثانوية الأزهرية وعلى رأسهم المركز الأول على مستوى الجمهورية لهذا العام.

نقلا عن موقع جريده الوفد

«تعليم الرياض» تعلن موعد انطلاق المسابقة السنوية 16 لحفظ القرآن الكريم

حددت الإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة الرياض مواعيد وآليات إجراء المسابقة السنوية 16 لحفظ القرآن الكريم للعام الدراسي الحالي، وأوضح مساعد المدير العام للتربية والتعليم للشؤون التعليمية الدكتور محمد بن عبدالعزيز السديري أن المسابقة وحسب الجدول الزمني ستنطلق على مستوى المدارس اعتباراً من 25/12/1433هـ.
وأشار إلى أن هناك تصفيات على مستوى كل مكتب ثم على مستوى المكاتب داخل الإدارة، ثم على مستوى إدارات التعليم وبعدها ستكون التصفيات الختامية على مستوى الوزارة وإعلان الفائزين.
وبين السديري أن هذه المسابقة تلقى رعاية واهتماماً كبيرين من المسؤولين في وزارة التربية والتعليم، امتداداً لرعاية قيادة هذه البلاد للقرآن الكريم وحرصهم على حفظ الناشئة له وتدبر معانيه، مستشهداً بوجود مسابقتي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والمسابقة المحلية على جائزة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم التي يحق لجميع الطلاب المشاركة فيها.
وعن شروط المسابقة أوضح السديري أنه يشترط للمشاركة في المسابقة أن يكون الطالب منتظماً في الدراسة، وأن لا يشارك في فرع فاز فيه الأعوام الماضية، أوفي فرع أقل منه وللمدرسة الحق في ترشيح طالب واحد في الفرع الواحد.

نقلا عن موقع جريده الشرق

محافظ جدة يرعى تكريم 1000 حافظ للقرآن

مشعل بن ماجد

يرعى محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد الحفل السنوي لجمعية “خيركم” الذي يتم خلاله تكريم 1000 حافظ وحافظة من حفظة القرآن الكريم لهذا العام في 21 ذو القعدة الحالي.
وأوضح رئيس الجمعية المهندس عبدالعزيز حنفي أن رعاية الأمير مشعل بن ماجد ليست غريبة على ولاة الأمر في هذا البلد المبارك الذين دأبوا على الاهتمام بكتاب الله وتكريم حُفاظه بالجوائز القيمة والعطايا الثمينة، وبين أن الجمعية تطورت خلال فترة بسيطة حيث وصل عدد الطلاب المنتسبين إلى الجمعية أكثر من 53 ألف طالب وطالبة معبرا عن شكره وامتنانه للأمير مشعل بن ماجد على رعايته ودعمه لأنشطة الجمعية ولوزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمملكة على متابعته وتوجيهه.

نقلا عن موقع الوطن اون لاين

الجمعية الشرعية والدعوة السلفية تكرمان حفظة القرآن الكريم

قام الدكتور”يحيى عبد العظيم” محافظ سوهاج بتسليم جوائز للفائزين من حفظة القرآن الكريم بمركز شباب الصوامعة شرق، حيث أقامت الجمعية الشرعية للجنة الصوامعة شرق بأخميم بالاشتراك مع الدعوة السلفية حفلا لتكريم حفظة ومحفظي القرآن الكريم بحضور فضيلة الشيخ محمود زايد رئيس الجمعية الشرعية بسوهاج والمشرف علي جمعيات صعيد مصر.

أكد المحافظ أن المحافظه تحتاج لتعاون كل شخص في هذه المرحلة الصعبة، كما هنأ الفائزين من حفظة القرآن الكريم مؤكدًا علي أن تربية النشء يعيدنا إلي شرف الانتماء للرسول عليه الصلاة والسلام.

أعلن المحافظ عن مكافأة مالية من المحافظة قدرها 3 آلاف جنيه توزع علي الفائزين من حفظة القرآن الكريم.

من جانبه أشار رئيس الجمعية إلي دور الجمعية التي ترعي 30 ألف يتيم بتكلفة 600 ألف جنيه وبواقع إنفاق 200 ألف جنيه شهريا وما تقدمه من أجل تيسير الزواج ومساعدة المحتاجين والفقراء.

كما تقيم الجمعية مركزًا لعلاج العيون بالليزر يقدم خدماته بالمجان وبصدد إنشاء مركز مناظير وأشعة علي مستوي عالي وبتكلفة 2 مليون جنيها سوف يتم افتتاحه قريبا.

عقب الحفل تفقد المحافظ نادي تكنولوجيا المعلومات بمركز شباب الصوامعة والذي كانت بداية تشغليه في الأول من يناير لعام 2002م كما تفقد بعض الطرق والميادين بمدينة أخميم مشيرا إلي رصفها وضبط وتعديل بعض الميادين بالمدينة.

نقلا عن موقع جريده المشهد

تكريم 250 من حفظة ومعلمي القرآن الكريم بالمنيا

كرم محافظ المنيا الدكتور مصطفى كامل عيسى 250 من حفظة القرآن الكريم والمعلمين والمعلمات ومسئولى ومشرفى مدارس حفظ القرآن الكريم إضافة إلى 45 جمعية متميزة فى تنمية المجتمع وتخريج دفعات من حفظة القرآن وعلوم السنة.

جاء خلال الاحتفالية التى نظمتها جمعية ( تنمية المجتمع ورعاية حفظة القرآن الكريم) بمسرح ديوان عام المحافظة وحضرها العديد من الطلاب والمعلمين ومسئولى الجمعيات.

وأكد المحافظ أهمية قيام الجمعيات المعنية بعلوم القرآن والجمعيات المشاركة فى تنمية المجتمع بإعداد النشء الشباب جيدا ليخرجوا متحصنين بعلوم الدين إضافة الى علوم الدنيا ليكون لدينا جيل قادر على النهوض بوطنه والسعى للتقدم ورفع رايته.

من جانبه، أوضح المهندس حامد جود أمين عام جمعية رعاية حفظة القرآن الكريم أن الاحتفالية تأتى تقديرا لدور معلمى حفظة القرآن الكريم والجمعيات المعنية بالعلوم الدينية.

وفى نهاية الاحتفالية تم تكريم 250 من المعلمين والمعلمات المتمزين فى حفظ القرآن الكريم ومسئولى ومشرفى المدارس إضافة إلي 45 جمعية تعمل بعلوم القرآن وحصلت مدرسة الزهراء الجنوبية على المركز الأول كأفضل مدرسة نموذجية فى علوم القرآن.

نقلا عن موقع جريده الشروق

هيئة التحفيظ تكرم الحفظة

نظمت كلية علوم القرآن، بالتعاون مع الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم، حفلا تكريميا لـ 23 خريجا، في مقر جامعة الإمام أبي حنيفة، بحضور مفتي طاجكستان الشيخ سيد مكرم عبدالقادر وعدة شخصيات من المملكة وطاجكستان.
من جانب آخر، كرمت الهيئة طلاب الدفعة الثانية من خريجي معهد أبي الدرداء في مدينة دربن في جنوب أفريقيا، في حفل حضره الأمين العام للهيئة الدكتور عبدالله بن علي بصفر، الذي تجول في المعهد وتفقد الفصول الجديدة ومرافقه.
وعلى صعيد متصل، كرم مركز أبي بن كعب في سريلانكا التابع للهيئة 15 حافظا للقرآن الكريم، من بينهم طالب عمره تسع سنوات، ويعد أصغر الحفظة. كما أقيم حفل تكريمي لحفظة الكاميرون نظمته الهيئة بالتعاون مع جمعية تحفيظ القرآن الكريم ومعهد أم القرى في الكاميرون. وأثنى المتحدثون في تلك الاحتفالات على دور المملكة في خدمة القرآن الكريم في أنحاء العالم ماديا ومعنويا، ودور الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم في ذلك، كونها تنطلق من المملكة، كما هنأوا الحفظة على حفظ كتاب الله وإتقانه، وأوصوهم بتعاهد كتاب الله وتطبيق ما حفظوه في واقعهم العملي وتعليمه لغيرهم، والتمسك بآدابه وأخلاقه، وأن يكون القرآن قدوة لهم في سلوكياتهم وتعاملهم مع الآخرين، والأخذ بفضائل القرآن.

نقلا عن موقع جريده عكاظ

“التعريف بالإسلام” احتفلت بـ72 حافظا للقرآن من المهتدين الجدد

تحت رعاية وزير الاوقاف والشئون الإسلامية ووسط حضور كثيف  أقامت لجنة التعريف بالإسلام حفل تكريم الفائزين بمسابقة الرهيماني الحادية عشرة لحفظ القرآن الكريم للمسلمين الجدد والجاليات  بمبني الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بجنوب السرة بحضور السفير الباكستاني افتخار عزيز، والعديد من كبار الشخصيات البارزة منهم الشيخ  عبد الله فهد الصباح أحد الداعمين الرئيسيين للجنة ،ومسئولي العمل الخيري في الكويت ومسئولي جمعية النجاة الخيرية والفائزين في المسابقة بمختلف شرائحهم وعددهم 72 فائزا من المسلمين الجدد و الجاليات المسلمة.
   استهلت فعاليات الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم أعقبها كلمة نائب مدير عام لجنة التعريف بالإسلام عبدالعزيز الدعيج والذي قدم في بدايتها الشكر لضيوف الحفل، وورثة الرهيماني على رعاية المسابقة سنويا، وتطرق إلى  أهمية القرآن الكريم في هداية الناس للإسلام، وقال إن أثره في نفوس الآخرين يحتم علينا العمل بجد في طباعة العديد من الترجمات وإقامة الكثير من مسابقات تحفيظ القرآن الكريم خاصة للمهتدين الجدد والجاليات المتحدثين باللغات الأخرى.
 وبين الدعيج أن حملة التعريف بالإسلام لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم أطلقتها اللجنة تحت شعار { هذا محمد .. نبي الرحمة } مبينا أن وسائل نصرة النبي صلى الله عليه وسلم لابد وأن تستقي من أخلاقه الكريمة، و أنه توجد مئات الوسائل والمقترحات التي تساهم في الرد، على ما قام به بعض الأفراد الذين لا يعرفون من هو محمد صلى الله عليه وسلم بعمل الفيلم المسيء.
 وفي كلمته قال وزير الأوقاف والشئون الإسلامية والتي ألقاها نيابة عنه مدير إدارة شئون القرآن الكريم خالد بوغيث – أن الكويت كانت ولا زالت واحة للدعوة، وساحة للتنافس في فعل الخير  بكافة أوجهه في كافة أرجاء الأرض، خاصة خدمة القرآن الكريم في شتى بقاع العالم تدريسا وتحفيظا ورعاية لحفظة القرآن، ولا أدل على ذلك من مثل مسابقة الرهيماني للسنة الحادية عشرة على التوالي التي تشرف عليها لجنة التعريف بالإسلام، التي أحسن القائمون عليها تحمل عبء الدعوة إلى الله على بصيرة، وفتحت أبواب التعرف على سماحة الإسلام، فكانت سببا في دخول عشرات الآلاف من غير المسلمين في دين الله أفواجا بالكويت.

من جانبه قال مدير المشاريع باللجنة جودة الفارس في كلمته والذي ثمن دور ورثة المرحوم بأذن الله تعالي سليمان الرهيماني على دعم المسابقة وتفعيل دورها، وتربية المهتدين الجدد والجاليات على مائدة القرآن الكريم للسنة 11 على التوالي، مضيفاً بان مسابقة الرهيماني لهذا العام شهدت مشاركة متميزة حيث فاق عدد المشاركين 750 مشارك ومشاركة من مختلف الجنسيات.

 وتابع الفارس: تم الإعلان عن المسابقة عبر العديد من الجهات الإعلامية كالصحف اليومية والمجلات التي تصدرها اللجنة بست لغات للجاليات، وكذلك تم توزيع فلايرات بموعد المسابقة، وهذا خير دليل على الجهود المباركة التي تبذلها الشئون الدعوية باللجنة.

حول لجنة التحكيم التي تولت مهمة الأشراف على المسابقة قال مساعد العنزي رئيس قسم الدعوة باللجنة  : لقد تم التعاقد مع نخبة متميزة من المحفظين والقراء التابعين لوزارة الأوقاف والذين  أشادوا بالمشاركين وأصواتهم الندية وقراءتهم الصحيحة.

وبين أن المسابقة شهدت تنافساً محموماً بين المتسابقين وكان أصغر المتسابقين سناً من الجالية الهندية عمره 4 سنوات، وآخر فلبيني عمره أربع سنوات ونصف وقد شهدت المسابقة أجواء مفعمة بالإيمان حيث تجمع المهتدين الجدد والجاليات على مائدة القرآن الكريم العامرة بذكر الله، كما اشتملت على ثلاث مستويات،  المستوي الأول خاص بالنشء للمهتدين والجاليات، والثاني خاص بالمهتدين الجدد، والثالث للجاليات المسلمة غير العربية.
 ومن جانبه تقدم عبدالله المديني ممثل ورثة المرحوم بإذن الله تعالي سليمان الرهيماني بشكر لجنة التعريف بالإسلام على دورها المميز في رعاية المهتدين الجدد وتربية المهتدين الجدد على مائدة القرآن الكريم وتنشئتهم تنشئة إسلامية مباركة.

وثمن المشاركون في المسابقة دور اللجنة المميز والكبير الذي تقوم به تجاه خدمة الجاليات الوافدة ومساعدتها علي تربيتهم علي موائد القران الكريم وتنشئتهم تنشئة إسلامية ليغدوا افرادا نافعين لأنفسهم ولمجتمعاتهم.

 أعلن احد الوافدين من الجالية الفلبينية إسلامه خلال الحفل ونطق الشهادتين أمام الحضور معلناً ميلاده الجديد في الإسلام وقد لقنه الشهادتين الشيخ عبد الله فهد الصباح، وقد ارتجت القاعة بالتكبير والتهليل عقب ذلك.
 هذا وقد أقيم معرض خاص بالمسابقة تناول فعاليات وانجازات المسابقة طوال 11 عاما مضت وقد تفقد الحضور والضيوف المعرض في بداية الحفل والذي نال إعجابهم بما في من فكرة جديدة تتضمن لعرض انجازات هذه المسابقات المباركة.

تكريم طالبات البر لتحفيظ القرآن في مسابقة الحساوي

في إطار جهود مشروع البر لتحفيظ القرآن الكريم التابع لجمعية دار البر في العناية بتحفيظ كتاب الله تعالى، وتميز طلابه وطالباته بمختلف أعمارهم في مراحل التحفيظ، ويتجلى ذلك بتفوقهم وفوزهم في مشاركاتهم في المسابقات المحلية داخل الدولة، فقد تم تكريم طالبات مشروع البر خلال حفل تكريم الفائزات المشاركات في مسابقة الحساوي للقرآن الكريم بفندق راديسون بلو بالشارقة بمشاركة 12 طالبة من أصل 27 مشاركة بالمسابقة من طالبات مشروع البر لتحفيظ القرآن، وبحضور الشيخة عائشة القاسمي، وخولة مبارك الحساوي راعية الجائزة، وبعض الضيوف والفائزات اللواتي كان عددهن 167 فائزة في جميع فروع القرآن الكريم وبمختلف الأعمار، وضمت الجائزة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، كما حضر الحفل أولياء أمور الطالبات الفائزات، وقد رافق طالبات مشروع البر لتحفيظ القرآن يسرية حسن أحمد مسؤولة المسابقات .

وأفادت موزة نصيب المشرفة العامة على مشروع البر لتحفيظ القرآن الكريم (إناث) بأن مشاركة مشروع البر بعدد 27 طالبة في مختلف فروع المسابقة وفوز 12 طالبة بمراكز متقدمة ومُشرفة رغم قوة المسابقة، يعتبران إنجازاً لطالباتنا، ونرجعه إلى توفيق الله عز وجل ثم لتعاون الإدارة الحكيمة ومشرفات ومعلمات المشروع ومجهودهن مع الطالبات .

نقلا عن موقع دار الخليج