فبراير 2012

واحدة من أقدم نسخ المصحف الشريف في معرض بلندن

سيتضمن معرض أطلق عليه “الحج.. رحلة الى قلب الاسلام” المقرر اقامته في العاصمة البريطانية نهاية الشهر الجاري واحدة من أقدم النسخ المعروفة من القرآن الكريم تعود الى نحو القرن الثامن الميلادي.

ويهدف المعرض الذي سيقام في المتحف البريطاني بلندن لاطلاع الزوار على رحلة الحج السنوية الى المسجد الحرام بمكة المكرمة.

ويرى الخبراء ان نسخة المصحف المعروضة نسخت في مكة أو المدينة. وفي القرن الـ19 تم نقلها  من الشرق الأوسط الى انكلترا حيث اقتنتها المكتبة البريطانية. واستعار المتحف البريطاني هذه النسخة الفريدة من المكتبة ليعرضها امام الجمهور الواسع في معرض الحج.

وبالاضافة الى احدى أقدم نسخ المصحف المعروفة منذ القرن الثامن الميلادي، سيتضمن المعرض مجموعة كبيرة من القطع الفنية الاسلامية استعارها المتحف البريطاني من متاحف بلدان اسلامية مختلفة.

ومن المقرر ان يفتتح المعرض المكرس لفريضة الحج يوم 25 يناير/كانون الثاني الجاري وسيستمر حتى 15 ابريل/نيسان المقبل.

نقلا عن روسيا اليوم

تنافس 41 عسكريا في مسابقة القرآن

تأهل 41 عسكريا للمنافسات النهائية في مسابقة جائزة القوات المسلحة المحلية في حفظ القرآن للعسكريين، والمقرر إجراؤها يوم السبت 26/3/1433هـ، وتنقسم المسابقة إلى أربعة أفرع الأول حفظ القرآن الكريم، والثاني حفظ عشرين جزءا، والثالث حفظ عشرة أجزاء والرابع حفظ خمسة أجزاء وجميعها مع الترتيل والتجويد، وسيتم تكريم الأربعة الأوائل من كل فرع ويبلغ إجمالي الجوائز أكثر من نصف مليون ريال.
وأسماء المتأهلين من القوات المسلحة هم: معيض بن جابر محمد القحطاني، ميسر بن مفرح أحمد سحاري، مرعي بن عبدالله علي الشهري، يوسف بن ناصر إبراهيم الدعجاني، محمد بن أحمد علي الكثيري. من القوات البرية محمد عبدالمولى عبدالله الجهني، عبدالخالق بن إبراهيم حسن عكيري، عثمان بن محمد زيد الشمراني، عبدالله بن عايض بن عيد الغامدي، سعد بن علي سالم الزهراني، عبدالعزيز بن سعيد على القحطاني، محمد علي موسى طوهري، علي بن أبو طالب سواك القيسي.
ومن القوات الجوية إبراهيم بن فهيد عقاب العتيبي، حسن بن محمد أحمد علواني، إبراهيم بن عبدالله عتيق السريحي، محمد بن سليمان فهد العمار، محمد بن رحيل وقيت العنزي، عاصم بن محمد إبراهيم الموسى، صالح بن بدر الأسمر العنزي. ومن قوات الدفاع الجوي حسين بن محمد مرعي الحربي، سالم بن منصور عبدالله القحطاني، عوض بن سالم مسعود القحطاني، مسلم بن عبدالله رشيد الصبحي، سرحان بن غزاي معدي العتيبي، عصام بن موسى حسن حكمي، قبلان بن عبدالله شارع العتيبي، مشعل بن مقبل بن مشرع الحارثي. ومن الخدمات الطبية خالد بن أحمد عبدالله عسيري. ومن قوة الصواريخ الاستراتيجية حفظي بن محمد يحيى غروي، عوض بن حبيب مشخص المطيري، عبدالعزيز بن راشد ناصر آل مشاري، عبدالرحمن بن محمد سعيد الشهراني. ومن القوات البحرية إبراهيم بن سعيد الأحمري، سعيد بن شايع القحطاني، بندر بن صلاح الجهني، سعيد بن علي الشهري، مرضي بن راضي الحربي، عوض بن مطهر الصريحي، درويش عبده المغربي، علي بن عبدالله العمري.
وتهدف المسابقة إلى المساهمة في جهود الدولة الرامية إلى خدمة كتاب الله الكريم وتشجيع العسكريين من منسوبي القوات المسلحة على الاهتمام بكتاب الله، والتخلق بأخلاقه، لما لذلك من أثر في تزكية نفوسهم، وتقويم سلوكهم، وإيجاد جو من التعارف والتنافس الشريف بين العسكريين، وإبراز الدور الذي تقوم به وزارة الدفاع في هذا المجال.

نقلا عن جريده عكاظ

تعديل موعد تصفيات المسابقة المحلية 13 بجائزة دبي للقرآن الكريم

تعديل موعد تصفيات المسابقة المحلية 13 بجائزة دبي للقرآن الكريم
وجه سعادة المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم الشكر والتقدير والدعاء إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله ورعاه وحرمه المصون صاحبة السمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حفظها الله على الرعاية والدعم اللامحدود من سموهما لكافة فعاليات الجائزة ومنها المسابقة المحلية للقرآن الكريم التي نستعد لاطلاق النسخة الثالثة عشرة منها وهي إحدى أهم فروع الجائزة وأن يجعل ذلك في ميزان حسناتهما إن شاء الله .

وأعلن بوملحه عن تعديل موعد انطلاق التصفيات المبدئية للمسابقة المحلية للدورة الثالثة عشرة ليكون الموعد الجديد ابتداء من صباح السبت الحادي والعشرين من الشهر الجاري بدلا من يوم السبت 14 يناير الجاري وذلك لوجود عدد كبير من المتسابقين في الإجازة المدرسية للفصل الدراسي الأول حيث أجلت لمدة أسبوع لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من المتسابقين ومعظمهم من الطلاب في المشاركة في هذه المسابقة المباركة.

من جانبه ذكر أحمد صقر السويدي – عضو اللجنة المنظمة للجائرة – رئيس وحدة المسابقات بالجائزة أن التصفيات التمهيدية للمسابقة المحلية على النحو التالي

السبت: 21 يناير – مراكز تحفيظ القرآن الكريم وطلاب مجلس أبوظبي للتعليم ( فرع العين)

من الأحد إلى الثلاثاء 22-24 يناير لمتسابقي إمارة دبي والأربعاء 25 يناير لمتسابقي مراكز تحفيظ إمارتي عجمان وأم القيوين والخميس 26 يناير لمتسابقي إمارة الفجيرة والمشاركين من الجامعات على مستوى الدولة والجمعة 27 يناير لطلاب وزارة التربية والتعليم والهيئة العام للشئون الإسلامية والأوقاف والسبت 28 يناير لمتسابقي أبوظبي وطلاب مجلس أبوظبي للتعليم وذلك بمقر مدرسة الحديبية للتعليم الأساسي بدبي حيث يتأهل الفائزون للتنافس على جوائز المسابقة المحلية بعد ختام جولة اعضاء لجنة المسابقة المحلية على كافة امارات ومدن الدولة لاختبار ممثلي مراكز التحفيظ ومن المقرران تبدأ التصفيات النهائية للمسابقة المحلية للقرآن الكريم بمشيئة الله في الرابع من فبراير 2012 ولمدة 10 أيام حيث تقام للذكوربجمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي بمنطقة القصيص بدبي وللإناث بجمعية النهضة النسائية بمنطقة الحمرية بدبي،

واشار السويدي إلى أن عدد المشاركين والمشاركات في التصفيات المبدئية وصل إلى 264 متسابق ومتسابقة أما في الشارقة ورأس الخيمة فتجرى التصفيات المبدئية لمراكز تحفيظ القرآن الكريم التابعة لهم من قِبَل هذه المؤسسات بحيث يترشّح المتسابقين للمسابقة النهائية مباشرة .

هذا وتحظى المسابقة المحلية فئة الإناث بدعم ورعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حفظها الله وتقوم لجنة المسابقة المحلية والتي تضم ممثلين عن وحدة المسابقات ووحدة الإعلام ووحدة العلاقات العامة ووحدة الشئون المالية والإدارية كما وجهت اللجنة المنظمة للجائزة المتسابقين للاستعداد الجيد وعدم الخوف والرهبة إمام لجنة التحكيم وذلك للفوز بالأجر الأخروي أولا ثم الجوائز التي رصدتها اللجنة المنظمة بتوجيهات صاحب السمو راعي ومؤسس الجائزة رعاه الله

نقلا عن موقع جائزة دبى الدولية للقرآن الكريم

انطلاق «مسابقة الأمير سلمان لحفظ القرآن للبنين والبنات» الشهر المقبل د. السميح: الأمير سلمان أول المحتفين بحفظة كتاب الله وداعم منهج الوسطية والاعتدال بين الشباب

 

نقلا عن موقع الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم

انطلاق «مسابقة الأمير سلمان لحفظ القرآن للبنين والبنات» الشهر المقبل

تنطلق المسابقة المحلية على جائزة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم للبنين والبنات خلال الفترة من 5-11/4/1433ه في مدينة الرياض، من خلال خمسة فروع، بمشاركة عدد من المتسابقين من الجنسين في عدد من مناطق المملكة، وبرعاية واهتمام ودعم متواصل من سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع.

وقال «د.منصور بن محمد السميح» الأمين العام للمسابقة، في حوار ل «الرياض»: إن تطوير موقع المسابقة على شبكة الإنترنت شمل هذا العام نوافذ لتعليم القرآن الكريم بعدة روايات، وبرنامجاً للتواصل مع جميع اللجان المنظمة، مشيراً إلى إعداد لائحة خاصة بالمسابقة المحلية حوت الأنظمة الخاصة بالمسابقة، وما يتعلق بالشروط والضوابط وآلية التحكيم، مؤكداً أهمية المسابقة في دعم منهج الوسطية والاعتدال بين الشباب، وفيما يلي نص الحوار:

رعاية وتطلعات

 

* في البداية حدثنا عن المسابقة، وما تطلعاتكم لهذا الجائزة وهي تحظى بالرعاية الكريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع؟

– تنطلق المسابقة المحلية على جائزة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم للبنين والبنات خلال الفترة من 5 -11/4/1433ه في مدينة الرياض، وتدخل في عامها الرابع عشر، وتعم مناطق المملكة، وتحظى بالاهتمام والعناية والرعاية من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، الذي يحرص – حفظه الله – على نشر القرآن وتعلمه وتشجيع النشء والشباب على حفظه، ولا أدل على ذلك من احتفائه وعنايته ودعمه وحضوره المستمر للحفل الختامي لتتويج الفائزين والاحتفاء بهم.

وجديد الجائزة هذا العام هو تطوير موقع المسابقة على شبكة الإنترنت، وذلك للتواصل مع المهتمين بكل أخبار المسابقة، كما حوى نوافذ لتعليم القرآن الكريم بعدة روايات، وأن الأمانة أطلقت برنامجا عن طريق الانترنت تتواصل فيه جميع اللجان المنظمة، وذلك بهدف تسهيل المهام والمعلومات، ويشمل ذلك القسم النسائي المشرف على المسابقة للبنات، حيث يسهل دخول العاملين عن طريق هذا البرنامج لعمل جميع الإجراءات اللازمة للمسابقة، كذلك تم إعداد لائحة خاصة بالمسابقة المحلية، حوت الأنظمة الخاصة بالمسابقة وما يتعلق بالشروط والضوابط وآلية التحكيم مرتبة بمواد؛ فحوت اثنتي عشرة مادة أساسية في نظام المسابقة على وجه العموم يستفيد منها كل من اطلع على نظامها، فهو دليل إرشادي مختصر يفيد المحكم والمتسابق.

كما تمت كذلك التوسعة في استقطاب المرشحين للدورة التدريبية على مهارات التحكيم التي تتزامن مع المسابقة؛ فسمح للجمعيات الخيرية بمناطق المملكة من دون استثناء ترشيح من تنطبق عليهم الشروط، وفي هذا العام ضم لهذه الدورة التدريبية الفائزون في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم، وذلك مكافأة لهم والإفادة منهم مستقبلا في التحكيم في المناطق للمسابقات المتنوعة، وقد مر منهج الدورة التدريبية على مهارات التحكيم بعدة مراحل خلال الأعوام المنصرمة من ناحية تطويره حتى ظهر بالمظهر المناسب وسمي ب (كتاب مهارات التحكيم بين النظرية والتطبيق)، ونأمل بإذن الله تعالى أن نطور المسابقة وننهض بها سواء من ناحية الدعم المالي أو التقني، من خلال إحداث البرامج والتقنيات المعاصرة التي تخرج للعالم كل يوم، وهي تخدم حافظي القرآن الكريم، والمهتمين بهذا الشأن، ولايزال هناك تطلع لدراسة الفروع والتوسع فيها وإحداث فروع خاصة بالقراءات، وعلوم القرآن الكريم، ودراسة إحداث فرع للتفسير المفصل ليعطي بعدا كبيرا وفائدة مرجوة للمتسابقين والمتسابقات حتى يتعلموا كتاب الله تعالى بتدبر؛ فيتم تفسير القرآن الكريم تفصيلا محكما ليشمل الأحكام والمعاني والألفاظ وأسباب النزول وغير ذلك من علوم التفسير هذا ما نطمح إليه في خطة المسابقة.

المزيد

الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم ترسل (130,334) مصحفاً لعدد من الدول الإسلامية

قامت الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم خلال العام 1432هـ بتوزيع مجموعة كبيرة من المصاحف على عدد كبير من الدول والمعاهد والمؤسسات والهيئات والمراكز القرآنية في قارات: آسيا وأفريقيا وأوروبا، حيث بلغ إجمالي ما تم توزيعه من المصاحف (130,334) مصحفاً، واستفاد من هذه الشحنات مدرسو وطلاب المراكز والحلقات والمعاهد القرآنية التابعة للهيئة العالمية والجمعيات التي تهتم بتحفيظ القرآن الكريم في مختلف دول العالم. ومن أبرز الدول التي أرسلت لها كميات من المصاحف:
أندونيسيا (28250) مصحفاً، موزمبيق (13545)، جزر المالدبف (11340)، تنزانيا (6510)، غانا(4000)، سنغافورة (2200)، الفلبين (2160)، جزر القمر (1764)، باكستان(1700)، اليمن (1106)، سراليون (1000)، البوسنة (640)، بريطانيا (600)، سيريلانكا (545)، تشاد (496)، فرنسا (370)، الصومال(350)، . يأتي كل ذلك في إطار اهتمامات الهيئة العالمية في دعم ورعاية حفظة القرآن الكريم الذين تكفلهم وتشرف عليهم في شتى أنحاء العالم, وتمشياً مع النهج الذي انتهجته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير نايف بن عبد العزيز، في سبيل خدمة كتاب الله
وتعليمه ونشره على جميع أبناء الأمة الإسلامية.

 نقلا عن موقع الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم