الفعاليات

نهيان بن مبارك يفتتح اليوم فعاليات «رمضان لخط القرآن»

يفتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة مساء اليوم «الأحد» فعاليات الدورة التاسعة من ملتقى رمضان لخط القرآن الكريم بالفستيفال ستي بدبي والذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة على مدى ثلاثة أيام بحضور 30 خطاطاً من 16 دولة عربية وإسلامية وأجنبية الذين يخطون كتاب الله كاملاً بواقع جزء كامل من القرآن لكل خطاط على أن تكتمل النسخة التاسعة في ثالث أيام الملتقى، كما يفتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك معرض الفنون الإسلامية الذي يقام على هامش الملتقى ويضم أكثر من 50 لوحة للخط العربي والزخرفة الإسلامية والحروفية أبدعها كبار خطاطي العالم خلال ال15 عاما المنصرمة، ليقدم المعرض مشهداً بانورامياً عن تألق الفنون الإسلامية المعاصرة بمختلفة مشاربها ومدارسها العالمية.

وقالت عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن ملتقى رمضان لخط القرآن الكريم في دورته التاسعة التي تقام تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان مقبلٌ على تحد حقيقي لقدرات الخطاط المعاصر حيث يتم كتابة القرآن بخط الثلث لأول مرة هذا العام ليضاف إلى الملتقى تميز جديد يجعله الأكثر تفردا على مستوى العالم، مؤكدة أن الاهتمام المحلي والدولي بالملتقى يزداد عاماً بعد آخر ويضيف مسؤولية كبيرة على وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، تجعلها حريصة بصفة دائمة على تطويره دورة بعد أخرى.

وأوضحت الصابري أن هناك اهتماماً كبيراً من الأجيال الجديدة بتعلم الخط العربي، والتعرف على فنونه، والحرص على الإبداع فيه، ولا سيما في الفترة الأخيرة، مشيرة إلى اهتمام الكثيرين وعلى رأسهم المهتمين بالخط العربي بزيارة الملتقى سنوياً والتعرف على أبرز خطاطي العالم المشاركين فيه، واكتساب الخبرات وجماليات هذا الفن الإسلامي الرفيع.

 

نقلا عن: البيان الإماراتية.

تنظيم ندوة عن «أثر القرآن في بناء شخصية المسلم»

على مسرح جمعية المرأة العمانية بالقرم –
كتب- خليفة الرواحي –
1032329ناقشت ندوة (أثر القرآن في بناء شخصية المسلم) 9 محاور تناولت أثر القرآن الكريم على الحياة في الندوة التي أقامتها الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم بالتعاون مع جمعية المرأة العمانية بالقرم تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيّد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وبحضور بعض أصحاب السعادة والمسؤولين والمشايخ ورجال الأعمال وذلك على مسرح جمعية المرأة العمانية بالقرم.
افتتحت الندوة بتلاوة عطرة للطالب سليمان بن أحمد بن سعيد القسيمي من معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، ثم قدمت مسابقة رتل وارتق للقرآن الكريم نشيدا ترحيبيا أداه الطالبان مصعب بن يوسف بن محمد اليحيائي من مدرسة الشموخ العالمية، ونبهان بن خليفة بن جمعة الشيادي من مدرسة الإمام جابر بن زيد للتعليم الأساسي (10-12).
بعدها انطلقت أعمال الندوة التي شارك فيها الشيخ الدكتور عبدالله بن مبارك العبري أستاذ مساعد في كلية الحقوق بجامعة السلطان قابوس، والشيخ الدكتور محمد بن علي اللواتي إمام مسجد الإمام جعفر الصادق بولاية مطرح، والشيخ متولي الصعيدي إمام وخطيب جامع محمد الأمين بولاية بوشر، فيما أدار الحوار سالم بن سعيد بن محمد العيسري، متطرقة الى تسعة محاور تناولت: القرآن وتكريم الإنسان، ودور القرآن في البناء الجسدي للإنسان، وتناول المحور الثالث دور القرآن في بناء الروح وتزكية النفس، والرابع القرآن وتحريك طاقات المسلم، وفي المحور الخامس أهمية القرآن الكريم في البناء النفسي والروحي، أما المحور السادس فتناول أثر القرآن في التنمية المعرفية، وتناول المحور السابع القرآن والتوجيه إلى السلوك الحسن، فيما تناول المحور الثامن القرآن والبناء الأخلاقي، واختتمت الندوة بالمحور التاسع الذي تناول دور القرآن في الرشد العملي.
وقدمت مسابقة رتل وارتق للقرآن الكريم نشيدا يتحدث عن أهمية تطبيق القرآن الكريم وبعض آثار ذلك؛ كإتقان العمل، وتجنب نشر الإشاعات والفتن، وترك التقليد الأعمى، قدمه الطالبان سعيد بن محمد بن سعيد الجابري من مدرسة الخوير للتعليم الأساسي (5-9 )، وصهيب بن إبراهيم بن محمد السليماني من مدرسة أنس بن النضر للتعليم الأساسي (7-11).
وقام معالي الشيخ محمد بن سعيّد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بتكريم ضيوف الندوة، والأفراد المساهمين في إنجاح الفعالية، بعدها أجرى معالي الشيخ راعي الحفل سحب القرعة لرحلتي العمرة للجمهور المقدمتين من حملة يوسف الحوسني للحج والعمرة.
وبعيد ختام الندوة قال معالي الشيخ محمد بن سعيّد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية: الندوة جاءت متنوعة واشتملت على جوانب مهمة جدا فيما يتعلق بشخصية المسلم، وأيضا اهتمت بالجوانب الأخلاقية للشخص المسلم، وكذلك تزكية النفس وتطهيرها، ونشر المحبة والوئام بين كافة أفراد المجتمع، وأهمية أن يكون المسلم مراعيا لكل الجوانب الحياتية التي يعيشها، موضحا أن مسألة الأخلاق من المسائل المهمة جدا، وقد حض عليها الدين الإسلامي، وأيضا الرسول الكريم، فالأمم تبنى بالأخلاق وبالسلوك الحسن وبمراعاة الدين وأيضا مراعاة العادات والقيم التي يتحلى بها كل مجتمع؛ فالمجتمع العماني يتحلى بصفات حميدة، موجها شكره لمنظمي الندوة.
من جانبه قال الشيخ الدكتور عبدالله بن مبارك العبري أحد المتحدثين: الندوة تأتي في إطار دور الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم في خدمة المجتمع من خلال البرامج القرآنية التي تربط المسلم بالقرآن الكريم وخصوصا في شهر القرآن؛ لصفاء النفوس وقربها من القرآن الكريم تلاوة وتدبرا.
وقال الشيخ متولي الصعيدي: إن الإيمان الحق يدفع إلى السلوك المستقيم؛ حيث جاء الإنسان إلى الحياة ومعه فطرة نقية مهيأة لقبول الحق، وكل تغيير لنقاء هذه الفطرة وصفائها ما هو إلا تشويه لشخصية المسلم الذي ينبغي أن يتجه اتجاها مستقيما لا عوج فيه، وهو الاتجاه نحو الله -تعالى، والاستسلام له، والاستعانة به في كل أمور وشؤون الحياة.
وأضاف يبدأ المسلم تكوين شخصيته الإسلامية سلوكا وتطبيقا من القرآن الكريم ومنهج الرسول- صلى الله عليه وسلم- وأهل بيته الكرام- عليهم السلام.

 

نقلا عن موقع: عُمان.

محافظ وادي الدواسر يُدشن معرض يوم القرآن الرمضاني

دشَّن محافظ وادي الدواسر عبدالله المبارك معرض يوم القرآن الرمضاني وخدمة الرسائل النصية، الذي أقامته جمعية بصائر لتحفيظ القرآن الكريم بالمحافظة، تحت شعار ” كن شريكاً لأهل القرآن “، وذلك بحضور رئيس المحكمة العامة بوادي الدواسر عبدالله الدوسري.

وأوضح محافظ وادي الدواسر أنه منذ تأسيس هذه البلاد المباركة ونهجها ودستورها هو القرآن الكريم ، ويجب علينا أن نهتم به فهو الطريق إلى الجنة، سائلاً الله العلي القدير أن يحفظ ولاة أمرنا وأن يوفق الجميع لخدمة القرآن وأهله.

من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة جمعية بصائر لتحفيظ القرآن الكريم محمد الشرافي في كلمة له بهذه المناسبة حرص الجمعية على تشجيع حفظ كتاب الله الكريم وتعلمه وفهمه، امتثالاً لقول رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم -: “خيركم من تعلم القرآن وعلمه”.

فيما شاهد الجميع عرضاً مرئياً عن رؤية وأهداف الجمعية، إضافة إلى إحصائية الطلاب والطالبات والحفاظ والحافظات وعدد الحلقات والدور النسائية بالمحافظة، تلا ذلك تكريم أبناء مسفر بن علي بن ربيع الذين قاموا بالتبرع وإيقاف مقر الجمعية.

نقلا عن: صحيفة الرياض.

تلاوات نادرة على «القرآن الكريم» في رمضان

أكد حسن سليمان، رئيس شبكة القرآن الكريم، أن المحطة سيكون لها نشاط برامجي مكثف خلال شهر رمضان الفضيل.

وكشف سليمان عن تقديم العديد من البرامج التي تتواكب مع الشهر الكريم مثل برنامج (مع النبي في رمضان) تقديم سحر فاروق، وبرنامج (حدث في رمضان) إعداد منى عثمان وتقديم زينب يونس وبرنامج (وبشر الصائمين ) تقديم محمد عبدالحق وبرنامج (رمضان والسابقون بالإيمان) وهو برنامج يتناول كبار الصحابة في سياق شعري كتبها محمد على راشد ويقدمها نادية مبروك وحسن سليمان.

وقال سليمان إن هناك تلاوات قرآنية كريمة وجديدة تعتبر من الروائع والتلاوات النادرة التي لم تقدم من قبل وذلك من خلال برنامج “درر قرآنية” من تقديم مسعد الجوهري وكذلك برنامج (من هدي القرآن الكريم) تقديم محمد مصطفى يحيي، هذا بالإضافة إلى تطويع باقي البرامج للمناسبة الكريمة.

 

نقلا عن موقع: بوابة فيتو.

السديس يدشن حملة فرقان لأحكام المصحف وفضائل القرآن

دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس حملة فرقان لأحكام المصحف وفضائل القرآن .

وتعنى هذه الحملة بجميع البرامج القرآنية داخل المسجد الحرام وكذلك أحكام المصحف وما يلحق بها من مسائل وهي عبارة عن تطبيق الكتروني ونشرة مصاحبه.

وأكد الرئيس العام على أهمية الرعاية والعناية والاهتمام بكتاب الله الكريم وذلك بحفظه وتجويده وتفسيره وتشجيع أبناء المسلمين على الإقبال على كتاب الله حفظاً وأداء وتدبراً والإسهام في ربط الأمة بالقرآن الكريم مصدر عزها في الدنيا وسعادتها في الآخرة وإبراز جهود القيادة الرشيدة – حفظها الله – في خدمة ضيوف الرحمن.

وأفاد مدير إدارة شؤون المصاحف والكتب فضيلة الشيخ علي النافعي بأن جميع فرق العمل بهذه الإدارة تبذل كل ما بوسعها من جهد في خدمة كتاب الله والعناية برواد بيت الله الحرام والحرص على إيصال رسالة الحرم المكي الشريف, من أجل أن يستثمر قاصديه أوقاتهم في الارتباط بكتاب الله وهداياته.

وأضاف وكيل إدارة شؤون المصاحف والكتب الأستاذ غازي الذبياني بأن الجميع مستعد لموسم عظيم وهو موسم قرآن والإدارة في كامل استعدادها ولله الحمد من أجل خدمة بيت الله العتيق وزواره.وفق “صدى”.

وكرم الرئيس العام المتميزين في إدارة شؤون المصاحف والكتب في جميع المجالات.
وفي نهاية اللقاء شكر فضيلة الشيخ علي النافعي معالي الرئيس العام على توجيهاته وعمه ووقوفه إلى جانب جميع الإدارات العاملة بالرئاسة ومن ضمنها إدارة شؤون المصاحف والكتب, كما دعا الله عز وجل أن يحفظ ولاة أمرنا وأن يبارك في خادم الحرمين الشريفين وأن يبلغ الجميع شهر رمضان وهم بخير صحة وعافية.

حضر اللقاء الأستاذ خالد اللحياني مسؤول الصيانة , والأستاذ توفيق دين المسؤول التقني, والأستاذ فهد الشيباني رئيس الوردية الرابعة وعدد من الموظفين.

نقلاً عن موقع: أزد الإلكتروني.

“قبس من القرآن الكريم”.. برنامج إذاعي جديد

بدأت إذاعة القرآن الكريم بث برنامج جديد بعنوان “قبس من القرآن الكريم” يقدمه الإعلامي ماجد أبابطين، ويستضيف بشكل دائم فضيلة الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع، عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية.

يتناول البرنامج عددا من المواضيع العقدية والتربوية والسلوكية من خلال ما يتم استخراجه من مضامين تتعلق بآية من آيات القرآن الكريم أو سورة من سوره، ويعتبر البرنامج من البرامج المهتمة بتفسير القرآن الكريم وتدبره، ومراعاة مناهجه العلمية وضوابطه الشرعية، ثم بعد ذلك يتم تناول ما اشتملت عليه الآية من معانٍ ودلالات ذات أبعاد تدبرية، حيث يقوم من خلالها الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع بربط منطوق الآية أو مفهومها بالواقع المعاصر، مستعينًا في بيانها وتوضيحها على تطبيقات واقعية.

وأشار عز الدين السادة مساعد المراقب العام لإذاعة القرآن الكريم أن البرنامج يدخل ضمن البرامج ذات الأهداف المركزية، ذلك أن العناية بكتاب الله تعالى، تلاوة وتفسيرا وتدبرا، يعتبر من الأهداف الجوهرية التي قامت عليها الإذاعة، كما أن اختيارنا لفضيلة الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع للقيام بهذه المهمة العظيمة مهمة تفسير كلام الله تعالى وعرض وقفاته التدبرية مع عدد من الآيات القرآنية للسادة المستمعين بأسلوب علمي وشرعي، إيمانًا منا بأن هذا العلم الجليل لا ينبغي أن يتناوله بالدراسة والعرض والتقريب للسادة المستمعين إلا علماء مشهود لهم برسوخ القدم في العلوم الشرعية.

وقال: إن “اختيارنا لهذا البرنامج يأتي بغرض إفادة المستمعين بما هو أصيل في المحتوى، رصين في الطرح والتقريب، إذ يعتبر الإعلامي ماجد أبابطين، من الإعلاميين المتميزين الذين يستطيعون من خلال خبراتهم الطويلة استخراج هذين العنصرين من خلال أسلوبه وطريقته في إدارة الحوار، وتنبهه لدقائق الأمور التي لها صلة باللطائف والمعاني الخفية الرصينة”.

البرنامج تم إنتاجه بالتعاون مع مؤسسة رياض للإعلام والبرنامج مكون من 30 حلقة إذاعية، يبث يوميًا من الساعة الثامنة صباحا.

 

نقلا عن: بوابة الشرق الإلكترونية.

أمانة مسابقة القرآن الكريم تستعرض نشاطاتها

استقبلت الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية زوار المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 31) في جناحها تحت مظلة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وذلك بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة والإعلام. وتأتي مشاركة الأمانة في مهرجان الجنادرية لتبرز شيئاً من الجهود المباركة التي تقدمها الدولة في سبيل إشعال جذوة التنافس في المسابقات القرآنية. ويحتوي الجناح على معرض للصور يكشف بعض البرامج والأنشطة والفعاليات، ويبرز الفائزين حديثاً في المسابقات القرآنية محلياً ودولياً، ويستمع زائر الموقع إلى شرح مفصل عن أعمال الأمانة، وآلية المشاركة في المسابقات القرآنية، والدورات التدريبية، وتقدم الأمانة العامة للمسابقة هدايا تذكارية لزوار الجنادرية تشتمل على بعض مطبوعات الأمانة من الكتب العلمية، والإصدارات والنشرات التعريفية، والتقارير الدورية عن مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، وجائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات.

وهذا ما تم معرفته ونشرته لكم من مصادرنا الموثوقة، لمتابعه اخر الاخبار الخليجية والعربيه تابعنا بإستمرار لتبقى عينك على الحقيقة العربيه.

نقلا عن: صحيفة الوصال الإلكترونية.

«الزمردة» يشارك 70 طالباً في حفظ القرآن

أسدل مجلس الزمردة في حي الخالدية بمكة المكرمة التابع لإدارة الجالية البرماوية، الستار على دورة قرآنية في جامع العبدلي، بإشراف المكتب التعاوني بالرصيفة، وبمشاركة 70 طالبا.

وشهدت الدورة انتهاء أحد الطلاب من حفظ القرآن الكريم في اليوم الثالث وهو عبد الرحمن سدرة المنتهى الذي يدرس في الصف الأول المتوسط.

وقال مدير الدورة محمد حسين ذكير إنهم حرصوا على توعية الطلاب بالاهتمام بكتاب الله عز وجل حفظا وعملا وغرس محبة الحبيب المصطفى من خلال سيرته العطرة وإقامة برامج ترفيهية ورياضية للترويح والاستجمام.

نقلا عن: صحيفة عكاظ

تدبر القرآن تختتم السلسلة الأولى في دار الحكمة

اختتمت الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم في قطر دروس السلسلة الأولى من مشروع “مجالس التدبر” بالتعاون مع دار الحكمة للقرآن وتنمية المجتمع، التي تهدف إلى (بناء الشخصية القرآنية) من خلال تدبر القرآن الكريم والوقوف على آياته ومعانيه والعمل على ربط واقع الناس بكتاب الله لما له من أثر على حياة الفرد والأمة.

وتقام مجالس التدبر في مقر دار الحكمة للقرآن وتنمية المجتمع بمنطقة الهلال يوم الثلاثاء من كل أسبوع لمدة ساعة واحدة خلال الفترة الصباحية، وتستهدف شرائح وجمهور النساء على اختلاف أعمارهن.

أقيمت السلسلة الأولى من (مجالس التدبر) في مقر دار الحكمة في منطقة الهلال، حيث اشتملت على 9 دروس في تدبر القرآن، وقد تناول المجلسان الأول والثاني الحديث حول عنوان (أصول وقواعد تدبر القرآن) حيث تم اعتماد كتاب (القواعد والأصول وتطبيقات التدبر) وهو أحد إصدارات الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم، وقدم الدرسان كل من الشيخين عادل الهجري ونبيل الأحمر.

أما الأسبوعان الثالث والرابع فقد تم تخصيص مجلسيهما لتدبر سورة الفاتحة، واعتماد كتاب (تدبر سورة الفاتحة) كمنهج لهذين الدرسين، والكتاب من تأليف الدكتور ناصر العمر رئيس الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم، وقدم الدرسان الشيخ جمال الحيدري.

وفي الأسبوع الخامس تم البدء بتدبر جزء عمّ من قصارى السور وهو الجزء الثلاثون من القرآن، حيث خصص هذا الدرس لتدبر سورة النبأ، وقدمه أيضاً الشيخ جمال الحيدري، أما الدرس السادس فقد خصص لتدبر سورة النازعات، والدرس السابع لتدبر سورة عبس.

نقلا عن: صحيفة الراية

جهـــــود لترجمــــة معانــــي القــــرآن الكريــــم إلــــى اللغـــــة الأمازيغيـــــة

سيعقد ملتقى دولي خاص بجهود ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الأمازيغية ما بين الواقع والآفاق بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة، يومي التاسع عشر والعشرين من شهر إبريل المقبل، تناقش فيه محاولات ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات الأخرى عموما واللغة الأمازيغية خصوصا.

  تنظم جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الاسلامية بقسنطينة ملتقى دوليا لمناقشة وطرح موضوع «جهود ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الأمازيغية» بين الواقع والآفاق، وهي خطوة تعد الأولى من نوعها في الجزائر، جاءت بعد الاعتراف الرسمي باللغة الأمازيغية في الدستور لغة وطنية، رغم أنه اعتراف متأخر من قبل الدولة الجزائرية بالأمازيغية كهوية وكلغة متجذرة في ذاكرة تاريخ الجزائر. ولا يتأتى للكثير من الشعوب والأجناس فهم القرآن الكريم مباشرة، لعدم معرفة اللغة العربية مبنى ومعنى، وصار بذلك لزاما تقريب معانيه إلى أفهامهم، من خلال الشروح والترجمات إلى هذه اللغات، التي تكاد تغطي كل لغات العالم اليوم. وعلى غرار باقي اللغات، عرفت اللغة الأمازيغية جهودا فردية لترجمة معاني القرآن الكريم أول الأمر، واقتصرت على الترجمة الشفهية التي كانت سائدة في الزوايا والكتاتيب والمساجد، أسهمت كلها في إثراء المعارف المرتبطة بالدين الإسلامي، وتقريب معانيه وأحكامه وعقيدته، ولم تنقطع المحاولات والجهود الرامية إلى تقريب معانيه، فقد ظلت مشروعا وهاجسا وحلما لدى كثيرين، وقد توّجت جهودهم بترجمات مكتوبة نشر بعضها وما زال بعضها قيد الإنجاز. وتعتري محاولات ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات الأخرى عموما واللغة الأمازيغية خصوصا كثير من الإشكالات والانشغالات، التي تصب في مجموعها في عدة تساؤلات، منها ما مدى الحاجة إلى ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الأمازيغية؟ وما واقع وآفاق جهود ترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الأمازيغية؟ وتكمن أهمية هذا الملتقى في كونه يفتح نقاشا علميا هادئا حول جهود ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الأمازيغية، يشترك فيه الخبراء الأكاديميون والمترجمون ومن لهم علاقة بالموضوع من أجل التنقيح والإثراء.
«الثقافة الإسلامية تنفتح على اللغة الأمازيغية كهوية وطنية»
كما ينفتح هذا الملتقى على الثقافة الإسلامية باللغة الأمازيغية التي تعد مكونا أساسيا من مكونات الهوية الوطنية، ورافدا أصيلا من روافدها، ولا شك أن الاهتمام بتطويرها ودعمها وجعلها محل بحث ونقاش علمي منهجي جاد سيثريها ويطورها ويعطيها المكانة اللائقة بين اللغات التي أثرت المعرفة الشرعية الإسلامية. ومما لا شك فيه أيضا، فإن تخصيص ملتقى علمي يناقش قضية ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الأمازيغية يعدّ خطوة إيجابية وصحيحة في هذا الاتجاه، لأن القرآن الكريم هو الرابط الأساسي الذي ربط الأعراق والقوميات وشكل مادة وحدتها وتلاحمها عبر الزمن.
نقلا عن: صحيفة المحور اليومي