المسابقات

الأوقاف تكرم حفظة القرآن الكريم والمتفوقين في التلاوة والتجويد من محافظة رام الله والبيرة

كرمت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، اليوم الأربعاء، حفظة القرآن الكريم والمتفوقين في التلاوة والتجويد من محافظة رام الله والبيرة وذلك تحت رعاية وزير الأوقاف والشؤون الدينية سماحة الشيخ يوسف ادعيس، وبحضور سماحة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية ومدير عام اوقاف رام الله الشيخ وفيق علاوي وجمع من حفظة القرآن الكريم وأهالي محافظة رام الله والبيرة.

وأكد ادعيس إن وزارة الأوقاف تضع نصب عينها خدمة القرآن الكريم ونشره في كل مكان في هذا الوطن المبارك ، وان تخريج هذا العدد من حافظي كتاب الله هو دليل على حرص الوزارة على تعليم ونشر ثقافة قراءة وحفظ القرآن الكريم وأنها تعمل جاهدة من خلال برامجها وخططها على فتح مزيد من المراكز ودور القران الكريم من اجل خلق جيل يضع التعليم الشرعي على رأس اهتماماته .

واوضح ادعيس على أن فلسطين رغم المعاناة التي تعيشها بوجود الاحتلال الإسرائيلي، هي أرض النبوات والعلماء والفقهاء وحفظة القرآن الكريم .

مبينا إنه يجب أن نحمل القرآن الكريم في قلوبنا وعقولنا ومشاعرنا وسلوكنا، ليكون نورا يضيء لنا الطريق نحو أهدافنا لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف .

وأوضح ادعيس عن اعتزاز الوزارة بحفظة القرآن الكريم والمتفوقون في التلاوة والتجويد الذين أثبتوا كفاءتهم خلال السنوات السابقة، من خلال تحقيق مراتب متقدمة على مستوى العالم في حفظ وتجويد القرآن الكريم .

من ناحيته اكد المفتي محمد حسين أن المسلم لا يستغني عن المصحف الشريف؛ فبه حياة قلبه ونور بصره وهداية طريقه وكل شيء في حياة المسلم مرتبط بهذا الكتاب العظيم فمنه يستمد عقيدته، وبه يعرف عبادته، وبه ما يحتاج إليه من التوجيهات والإرشادات في الأخلاق والمعاملات.

بدوره اوصى علاوي الخريجيين بالعمل بالقرآن الكريم للرقي بأمتنا منوهة إلى أن هذا الحفل يؤكد للجميع أن الفلسطينيين الذين يدافعون عن أرضهم المحتلة يحفظون القرآن في صدورهم، وفي نفس اللحظة التي يطالبون بها بحقهم في العيش بكرامة في وطنهم الذي ما زال يئن تحت نير الاحتلال الإسرائيلي.

وتخلل حفل التكريم، فقرة أناشيد إسلامية، وأخرى تلاوة القرآن ، و توزيع شهادات تكريم وجوائز على حفظة القرآن الكريم والمتفوقين في التلاوة والتجويد والعاملين بتحفيظ القران الكريم .

 

نقلا عن: شبكة فلسطين الإخبارية.

الهاجري: مراكز مشرفة يحققها البحرينيون في المسابقات القرآنية الدولية

أكد رئيس مجلس الأوقاف السنية د. راشد الهاجري فخره واعتزازه بالمراكز المشرفة التي يحققها المتسابقون البحرينيون في المسابقات القرآنية الدولية، والتي تُضاف إلى سجل الإنجازات الحافلة للمملكة في مجال حِفظ وتجويد القرآن الكريم وذلك في ظل التوجيهات السديدة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى واهتمام حكومته ودعمها المستمر لجميع البرامج والأنشطة المتعلقة بخدمة القرآن الكريم والارتقاء بمستوى حفظته من جميع الجوانب، حيث ترجمت تلك الإنجازات اهتمام القيادة وحرصها على إعداد وتهيئة جيل قرآني وسطي.

جاء ذلك، خلال استقباله بمكتبه عدداً من طلبة العلم الحاصلين على المراكز الأولى في مسابقات تحفيظ القرآن الكريم الدولية، حيث أعرب عن اعتزازه بالجهود المبذولة من قِبل وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف ممثلة في إدارة شؤون القرآن الكريم بالوزارة، لاهتمامها ببرنامج إعداد وتأهيل المتسابقين للمشاركة في المسابقات القرآنية الدولية، وجودة مخرجات المراكز والحلقات القرآنية التابعة للوزارة، ما يُعد ثمرة من ثمار اهتمام القيادة بكتاب الله تعالى، إذ تسعى دائماً من خلال توجيهاتها إلى تشجيع كافة فئات المجتمع للإقبال على كتاب الله من خلال حفظه وتلاوته وتدبر معانيه.

ولفت الهاجري، إلى ما حققته البحرين في العديد من المسابقات القرآنية الدولية وتحقيق الفوز بالمراكز الأولى في مسابقات القرآن الكريم الدولية، حيث فاز المتسابق مهنا السيسي البوعينين بالمركز الأول في جائزة الكويت لحفظ القرآن الكريم شاملاً، فيما فاز المتسابق عبدالله عيسى جناحي بالمركز الأول في دول مجلس التعاون الخليجي وحصوله على أجمل صوت في نفس المسابقة، وفاز المتسابق أحمد سعود محسن على المركز الثاني في مسابقة حياة 87 ويعتبر هذا الأنجاز أول خليجي يحصل على هذه الجائزة.

 نقلا عن: الوطن البحرينية.

اللجنة الدينية بالبرلمان تطالب بزيادة اعتمادات مسابقات القرآن الكريم بالموازنة الجديدة

أوصت لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، برئاسة الدكتور أسامة العبد، بزيادة الاعتمادات المالية لمسابقات القرآن الكريم.
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم الاثنين، لمناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية عن السنة المالية الجديدة 2017/ 2018 فيما يخص وزارة الأوقاف ونشر الدعوة الإسلامية.
بينما طالبت وزارة الأوقاف من خلال ممثليها في الاجتماع، بزيادة الاعتمادات المالية لبند صيانة المساجد، موضحة أنها كان مخصص لها 62 مليون جنيه ، وزادت 4 مليون جنيه لتصل إجماليها إلى 66 مليون جنيه، مؤكدة أنه مبلغ غير كاف.
نقلا عن موقع: برلماني.

المملكة تشارك في مسابقتي تركيا وماليزيا لحفظ القرآن الكريم

تشارك المملكة العربية السعودية في منافسات قرآنية عالمية خلال شهر شعبان الجاري، كما تستفيد الجهات الدولية المنظمة للمسابقات القرآنية من الكفاءات السعودية في الإسهام بمجال تحكيم المسابقات.

وقال منسق المشاركات الدولية الخارجية في الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية إبراهيم بن صالح بن جديد إن الأمانة العامة للمسابقة رشَّحت المتسابق عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن صالح الفوزان (ملازم قضائي في وزارة العدل بمنطقة القصيم) من الجمعية الخيرية بمحافظة عنيزة، للمنافسة في التجمع الدولي في دورته التاسعة والخمسين لتلاوة القرآن الكريم الذي سيقام بمشيئة الله تعالى في كوالالمبور بماليزيا، وذلك يوم الجمعة 23 شعبان، كما يشارك محكمًا في التجمع الدولي فضيلة عميد كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور أحمد بن علي السديس.

ورشحت الأمانة للمشاركة في المسابقة الدولية الخامسة لحفظ القرآن الكريم وحسن تلاوته بالجمهورية التركية نهاية شهر شعبان المتسابق عمار بن عيد بن هلال الحربي الطالب في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمدينة المنورة، والمتسابق عبدالله بن عبدالمحسن بن عبدالله القرافي، المحاضر بكلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.

وأوضح الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور منصور بن محمد السميح أن الأمانة العامة للمسابقة نظَّمت في وقت سابق برنامجًا لتهيئة المرشحين، ووضعت لهم خطة تنفيذية تجعل مشاركتهم إيجابية ومتميزة، وتسهم في تحقيق مراكز متقدمة.

وأبان أنَّ المرشحين في تلك المسابقات هم ثمار المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات، وهم من المتميزين حفظًا وتلاوة وخلقًا، ويسعون إلى تمثيل المملكة في المحافل الدولية خير تمثيل، مشيدًا بما تحظى به مشاركات أبناء المملكة من متابعة واهتمام وتوجيه من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

نقلا عن: صحيفة المدينة.

البشير: يشهد تخريج (300 ) من حفظة القرآن

12/05/2017

قال رئيس الجمهورية عمر البشير إن البلاد محروسة ومحفوظة بنار خلاوى القرآن الكريم والمشايخ قائلاً (إن السودان حين تكالب عليه الأعداء والاستهداف الخارجي من القريبين والبعيدين حفظ الله البلاد بفضل خلاوى ومشايخ القرآن الكريم).

وكان البشير قد شهد تخريج (300) من حفظة القرآن الكريم بخلاوي الشيخ أبوعزة واصفا الحفظة بالمصاحف المتحركة في نشر قيم وفضائل القرآن وسط المجتمع، مشيداً بجهود الشيخ محمد أحمد أبوعزة الذي ظل في خدمة وتعليم طلاب العلم سبعين عاماً يخرج حَمًلة وحَفَظة كتاب الله.

هذا وقد تأسست خلاوى الشيخ أبوعزة منذ العام ١٩٤٧ وخرجت أكثر من (4000) من حفظة القرآن الكريم.وتعهد البشير بإنفاذ مشروعات نفير نهضة شمال كردفان بجميع محليات الولاية، كاشفاً عن زيارة مرتقبة لأم روابة عقب عيد الفطر المبارك لافتتاح عدد (85 ) مشروعاً تنموياً وتدشين المرحلة الثانية للنفير بها.

وأثنى البشير بالوالي أحمد هارون قائلاً: (إن أية مهمة كلف بها أنجزها وحقق النجاح فيها. من جهته قال والي شمال كردفان أن خلاوى القرآن بالولاية تمثل الروح السند للنفير وتأمين الولاية والبلاد عامة مؤكدا أن مسيرة التنمية ماضية تحقيقا للنهضة الشاملة مردد شعار الولاية ( موية- طريق- مستشفى والنهضة خيار الشعب).

من جانبه قال الشيخ عبد الله محمد أحمد أن خلاوى أبوعزة خرَّجت 70 دفعة من الحفظة وأن الخلاوى بدأت بقطية إلى أن أصبحت منارة للمعرفة وصرحاً علمياً كبيراً لها فروع في كل ولايات السودان لتحفيظ القرآن وعلومه وقال إن الرئيس يشهد حصاد أعظم العلوم حفظ كتاب الله مشيراً إلى أن الرئيس أطلق على محلية أم روابة محلية القرآن الكريم، مطالباً بتوصيل الإمداد الكهربائي للمنطقة وقال إن تقديم الكرامة ليس بالذبيح إنما بالخدمات.

نقلا عن: صحيفة السوسنة السودانية.

مركز شباب قليوب ينظم مسابقة لحفظ القرآن الكريم

الجمعة 12/مايو/2017

أعلن القطاع الثقافى بمركز شباب قليوب، مسابقة الأوائل في حفظ القرأن الكريم وأحكامه بمناسبة شهر رمضان المعظم للطلائع من 6 سنوات حتى 18 سنة وللشباب من 18 حتى 35 عامًا.

وقال حسين عشماوي رئيس مجلس إدارة المركز، أن الفائز الأول للقرآن كاملا سيحصل على 350 جنيها، والدرع التقديرى للمركز، والفائز الثانى للقرأن يحصل على 250 جنيها، والفائز الأول في ثلاثة أرباع القرآن للطلائع 200 جنيه.

وأضاف وحيد فؤاد مدير المركز، أن تسليم الجوائز يقام حفل كبير لتسليم الجوائز في ليلة القدر بحضور القيادات التنفيذية والشعبية، مشيرًا إلى أن شروط المسابقة هي عضوية المركز، وصورة شهادة الميلاد للطلائع، وصورة بطاقة الرقم القومي للشباب وملء استمارة الاشتراك تحت إشراف أحمد سالم مسئول اللجنة الثقافية.

 

نقلا عن موقع: بوابة فيتو.

 

828 مشارك مصري في جائزة كتارا لتلاوة القرآن

أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا عن عدد المشاركين في “جائزة كتارا لتلاوة القرآن” بعد انتهاء فترة التسجيل في الأول من مايو الجاري.

 

وقال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا، إن عدد المشاركات في جائزة كتارا لتلاوة القرآن في دورتها الأولى وصل إلى 2219 مشاركة، علما أنه تم فتح باب الترشح للجائزة لمدة شهر واحد فقط.

 

وأعلن سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي أن عدد المشاركات في كل من مصر والسودان والصومال بلغ 890 مشاركة، تليها مجموعة من الدول غير العربية بـ 469، ثم تتبعها دول الخليج العربي بـ341 مشاركة،ثم دول المغرب العربي بـ334 وبعدها بلاد الشام والعراق بـ185 مشاركة.

 

وأكد الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي أن 19 دولة عربية شاركت بمجموع 1750 مشاركة، فيما بلغت المشاركات من 49 دولة غير عربية 469 مشاركة، وأضاف سعادته أن أكبر عدد من المشاركات كان من مصر وبلغت 828 مشاركة، ثم اليمن بـ 226 مشاركة ويليهم المغرب بـ 153 مشاركة.

 

وكشف السليطي أن كتارا قررت أن يشارك في التصفيات النهائية التي تستضيفها الدوحة 100 متأهل للتنافس، بدل 20 متأهلا، كما كان مقررا، وذلك تجاوبا مع عدد المشاركات الضخم، ولإعطاء الفرصة لأكبر عدد من القراء المتأهلين، ولإضفاء روح تنافسية قوية بينهم، لافتا أن أطوار المنافسات الإقصائية سيتم مواكبتها من خلال برنامج تلفزيوني، سيبث على تلفزيون خلال شهر رمضان المبارك.

 

ومن جانبه، قال خالد عبدالرحيم السيد المشرف العام على جائزة كتارا لتلاوة القرآن إن الإقبال الكبير على المشاركة خلال الأيام الأولى من فتح عملية التسجيل بالجائزة، جعل اللجنة المنظمة تعمل على زيادة عدد أعضاء لجان الفرز، الذين بدأوا عملهم بالتزامن مع عملية تسجيل المشاركين، لاختيار أفضل 100 مشارك يتأهلون لمرحلة التصفيات في الدوحة.

 

وأوضح خالد السيد أن آلية التصفيات ستكون عبر 20 حلقة؛ حيث يتنافس في كل حلقة 5 مشاركين، يتم اختيار متأهل واحد منهم للتنافس في مرحلة التصفيات نصف النهائية، التي تشمل 5 حلقات، حيث يتنافس في كل حلقة 4 أشخاص، ويتم تأهيل مشارك من كل حلقة، للتنافس في المرحلة النهائية التي يتم الإعلان فيها عن ترتيب الفائزين الخمسة.

 

وفي هذا السياق، أشار المشرف العام على الجائزة، أن لجنة التحكيم النهائية تتكون من 6 أعضاء وهم من المجازين بالقراءات والمختصين بعذوبة الصوت، ومهمة هذه اللجنة تقييم أداء المشاركين الـ 100 خلال حلقات التصفيات، واختيار المواضيع والآيات التي يقوم المشارك بتلاوتها.

 

ورصدت المؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا خمس جوائز قيِّمة، تبلغ قيمتها مليونا ونصف المليون ريال قطري، يحصل الفائز بالمركز الأول على 500 ألف ريال قطري، والفائز بالمركز الثاني على 400 ألف ريال، والثالث ينال 300 ألف ريال، ويحصل الفائز الرابع على 200 ألف ريال، وصاحب المركز الخامس على 100 ألف ريال قطري.

 

وكانت كتارا قد فتحت باب الترشح للجائزة في الفترة ما بين 1 أبريل إلى 1 مايو الحالي ووضعت مجموعة من الشروط منها ألا تقل أعمار المشاركين عن 18 عاماً، وأن يكون المشارك متقناً لأحكام التجويد ومخارج الحروف، بالإضافة إلى عذوبة الصوت، وألا يكونمن أئمة المساجد أو الوعاظ أو الخطباء أو مقيمي الشعائر أو مدرسي الشريعة أو مدرسي اللغة العربية، أو ممن سبق له الحصول على جائزة دولية في تلاوة القرآن الكريم، أو أصدر تسجيلات قرآنية خاصة به في الأسواق والإذاعات ومحطات التلفزة أو وسائل الإعلام الأخرى.

 

وتهدف جائزة كتارا لتلاوة القرآن إلى تشجيع المواهب المتميزة في تلاوة القرآن الكريم، واكتشاف الموهوبين ودعمهم وتقديمهم للعالم. كما تروم تحفيز الأجيال الناشئة على الالتزام بدينها، وإدراك واجباتها تجاه عقيدتها ورسالتها الإسلامية، وتسعى  إلى تشجيع أبناء المسلمين على الإقبال على كتاب الله ــ جل وعلا ــ فهماً وأداءً وتدبراً.

 

نقلا عن موقع: الفجر فن

وزير الأوقاف يجتمع مع الأمين العام لجمعية القرآن الكريم السودانية

اجتمع سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية اليوم، مع الدكتور عبدالرحمن محمد علي سعيد الأمين العام لجمعية القرآن الكريم السودانية.

وخلال الاجتماع قدم الأمين العام لجمعية القرآن الكريم الشكر لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لتبرعها بمبلغ 160 ألف يورو لإذاعة الفرقان لشراء أجهزة إعادة بث الإذاعة لنحو (10) محطات إذاعية إلى ولايات السودان.

يشار إلى أن إذاعة مجموعة الفرقان بجمعية القرآن الكريم بجمهورية السودان انطلقت في العام 2008م ؛ بهدف نشر قيم القرآن الكريم وتحقيق شعارها (معا لربط الأمة بالقرآن الكريم).

 

نقلا عن: العرب القطرية.

انطلاق التسجيل بمسابقة «ورتل القرآن»

أعلنت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية -فرع الوكرة- عن بدء التسجيل في مسابقة أجيال القرآنية «وتل القرآن ترتيلا»، التي تقام تحت رعاية سعادة الشيخ د. محمد بن عيد آل ثاني رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ عيد الخيرية.
ويبدأ التسجيل للراغبين بالمشاركة من اليوم الاثنين 8 مايو، ويستمر حتى الأول من يونيو المقبل، عبر الـ «واتس آب» (whatsapp) على الرقم 33734341، ويشترط للتسجيل إرسال صورة من البطاقة الشخصية، وصورة شخصية للمتسابق، ومقطع صوتي واضح للمشارك، لا تزيد مدته عن دقيقتين بجودة عالية وبدون مؤثرات صوتية، مع حسن الصوت والتلاوة، وإتقان أحكام التجويد، وألا يزيد عمر المتسابق عن 18 سنة.
علماً أن المشاركة غير الواضحة أو جودة صوت الرديئة لن يتم قبولها، وتلغى مشاركة المتسابق عبر هواتف مختلة، أو مقاطع متعددة.
وحول جوائز المسابقة، بيّن فرع الوكرة أن الفائز بالمركز الأول يحصل على 10000 ريال، والثاني 8000 ريال، بينما يحصل الفائز بالمركز الثالث على 6000 ريال، والرابع على 4000 ريال، والخامس على 2000 ريال، بينما يحصل الفائزون بالمراكز من السادس إلى العاشر على ألف ريال لكل منهم، ويحصل الفائزون بالمراكز من 11 إلى 30 على خمسمائة ريال.
وأوضح فرع الوكرة أن لجنة التحكيم يرأسها الشيخ الدكتور أحمد عيسى المعصراوي شيخ عموم المقارئ المصرية، ومن المقرر -بمشيئة الله- أن تكون تصفيات المسابقة يومي 5 و 6 يونيو، وتسلم الجوائز للفائزين خلال الحفل الختامي يوم 17 رمضان 1438هـ

 

نقلا عن: العرب القطرية.

خالد بن سلطان يكرم الفائزين والفائزات بمسابقة الأمير سلطان للقرآن والسنة 2017م

اختتمت فعاليات مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود السنوية اليوم في العاصمة الإندونيسية بتكريم الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية للفائزين والفائزات في الدورة الحالية 2017م من بين أكثر من 300 مشاركة ومشاركة.

التكريم الذي حضره سفير حكومة خادم الحرمين الشريفين الأستاذ أسامة الشعيبي وعدد من كبار العلماء والشخصيات من مختلف الدول المشاركة في الجائزة والتي تصل إلى 25 دولة  وفي مقدمتهم  معالي المستشار بالديوان الملكي الشيخ سعد بن ناصر الشثري، وإمام وخطيب المسجد النبوي المشرف على لجنة التحكيم الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن محمد القاسم، والملحق الديني في سفارة المملكة بإندونيسيا سعد بن حسين النماسي ومدير عام مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية صالح بن إبراهيم الخليفي، وعدد من أعضاء اللجنة العليا للمسابقة , وعدد من أصحاب الفضيلة العلماء والمسؤولين وأعضاء سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية إندونيسيا .

هذا فيما كشف الأمير خالد بن سلطان عن أن الفائزين في المسابقة سيتاح لهم ابتداءً من العام القادم فرصة زيارة مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة، وللمدينة المنورة إلى جانب تحفيزهم بإقامة دورة من أسبوع إلى عشرة أيام مع كبار العلماء المقرئين المعروفين بالمملكة.

بدأ حفل التكريم بآياتٍ من القرآن الكريم ثم ألقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي ، كلمة هنأ فيها الجميع بنجاح المسابقة التي تتطور كل عام, كما هنأ سمو الأمير خالد بن سلطان على نجاح المسابقة، والفائزين في مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود للقرآن الكريم والسنة النبوية، وقدم الشعيبي الشكر لحكومة جمهورية إندونيسيا وللجان المسابقة ، مبرزًا أهمية المسابقة التي وصفها بأنها نموذج من اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بالعناية بالقرآن والسنة, منوهًا بعمق العلاقات بين البلدين الشقيقين . بعد ذلك ألقى إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح بن عواد المغامسي ، كلمة تناول فيها فضل القرآن ومكانته وفضل قارئ القرآن وما يتصف به من أخلاق رفيعة وصفات فضيلة وعلو أجره ، منوهًا بدور مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية , في خدمة كتاب الله الكريم والسنة النبوية .

وأكد فضيلته أن تنظيم مثل هذه المسابقات القرآنية الدولية يجسد مكانة المملكة العربية السعودية ودورها الريادي في العالم الإسلامي، موصيًا بأهمية تدبر القرآن الكريم وفهم معانيه والعمل بما فيه.

ثم شاهد الحضور عرضًا مرئيًا يرصد مسيرة المسابقة، تلا ذلك تقديم الاستماع لنماذج من الفائزين في مسابقتي القرآن الكريم والسنة النبوية.

هذا فيما ألقى  وزير الشؤون الدينية الإندونيسي لقمان حكيم سيف الدين كلمة أشاد فيها بالمسابقة وجهود مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية من جهد ورعاية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية في دول آسيا والباسفيك . وأشاد معاليه بالتعاون بين المملكة وإندونيسيا في المجالات كافة ومنها التعاون الثقافي والإسلامي والعمل الدعوي.

وفي جولة التكريم كرم الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية المتسابقين الفائزين في حفظ القرآن كاملاً , وحفظ 20 جزءًا , وحفظ 15 جزءًا , وحفظ 10 أجزاء , كما كرم سموه حفظة السنة النبوية . وكرم سموه معالي المستشار بالديوان الملكي الشيخ سعد بن ناصر الشثري ، وإمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح بن عواد المغامسي، والملحق الديني السابق في سفارة المملكة في إندونيسيا السابق إبراهيم بن سليمان النغيمشي. وفي ختام الحفل التقطت الصورة التذكارية.

يُذكر أن فخامة الرئيس الإندونيسي “جوكو ويدودو” احتفى  صباح اليوم، في القصر الجمهوري بالعاصمة جاكرتا، بمسابقة الأمير سلطان لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية وضيوفها وطواقمها؛ وذلك في دورتها الحالية 2017م وأكد أن المسابقة وسيلةً لتطوير ملكة الحفظ والتعليم؛ مشيرًا إلى أن تنفيذ المسابقة هو أيضًا وسيلة عظيمة لتشجيع وتنمية القدرة على التلاوة والإلقاء وتعميق مضمون القرآن الكريم والحديث في نفوسنا. ومضيفًا: “أهنئ كل مَن حقق الفوز، وأتمنى أن يواصل هذا الإنجاز، ومَن لم يفُز أتمنى أن يواصل المحاولة باستمرار، ويلزمنا -أيضًا- أن نستمر في قراءة القرآن الكريم وتلاوته خارج هذه المسابقات، وأن يكون لذلك بصمة كبيرة في حياتنا”، وقال: “يحدونا الأمل أن تنعكس آثار أنشطة القرآن الكريم على حياتنا جميعًا، وهي فوائد عظيمة للبشرية”.

يُذكر أيضًا أن هذه الدورة شارك فيها متسابقون من إندونيسيا، وماليزيا، وسنغافورة، والفلبين، وتايلاند، وبروناي، ولاوس، وتيمور الشرقية، ومينمار، وأستراليا، ونيوزيلندا، وأوزبكستان، وكيرغيستان، وطاجكستان، وكازاخستان، وكوريا الجنوبية، وكمبوديا، وروسيا، والبوسنة، وكرواتيا، والصين، وهونج كونج، واليابان، وتايوان، وبابونوجيني.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23
 نقلا عن : صحيفة سبق الإلكترونية.