دورات

تنظيم دورة علمية في تجويد القرآن الكريم بالجزائر في مارس القادم

أعلن المركز الثقافي الاسلامي اليوم الخميس عن تنظيم دورة علمية في تجويد القرآن الكريم لشرح منظومة “تحفة الاطفال والغلمان في تجويد القرآن” للشيخ سليمان الجمزوري وذلك من 24 الى 28 مارس المقبل بمقر المجلس العلمي لولاية الجزائر العاصمة. و أفاد بيان للمركز الثقافي الاسلامي أن هذه الدورة ينشطها الاستاذ موسى زروق و هو إمام استاذ مجاز في القراءات العشر. و ذكر البيان أن التسجيلات مفتوحة لكل الفئات ويتم في مقر المجلس العلمي الكائن بمسجد الارقم بحي الرستمية (شوفالي) وكذا في المركز الثقافي الاسلامي الكائن ب12 شارع علي بومنجل بالجزائر العاصمة.

 

نقلا عن موقع النهار الجديد

 

انطلاق تصفيات جائزة الشارقة للقرآن الكريم والسُنة في دورتها 16 اليوم

تشهد مؤسسة القرآن الكريم والسُنة النبوية في الشارقة صباح ومساء اليوم، انطلاق تصفيات جائزة الشارقة لحفظ القرآن الكريم والحديث الشريف، في دورتها السادسة عشرة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة.

وستعقد لجان التحكيم اختباراتها في مقر المؤسسة بمنطقة اللية بمدينة الشارقة لكافة المتقدمين، لاختيارات الجائزة على كافة مستوياتها، سواء في مجال القرآن الكريم أو في مجال السنة النبوية وعلومها.

وستعد مسابقة القرآن الكريم على مدى ثلاثة مراحل، بحيث ستعقد للذكور في مسجد المؤسسة ومقرها، وللإناث في مقر المؤسسة.

بينما سيعقد الاختبار النهائي للذكور في منافسات السنة يوم الثلاثاء المقبل بمقر المؤسسة، أما الإناث فستكون الاختبارات النهائية يومي الأربعاء والخميس المقبلين في الفترة المسائية بمقر المؤسسة.

لجان مختلفة

وأكد سلطان مطر بن دلموك رئيس مجلس مؤسسة القرآن الكريم والسنة المطهرة بالشارقة، أن المؤسسة شكلت لجاناً مختلف تباشر أعمالها لخدمة الجائزة والتواصل مع المشاركين والارتقاء بأهدافها، وأشار إلى أن الجائزة التي يرعاها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، تسعى إلى المساهمة في خدمة كتاب الله تعالى عن طريق التنافس في حفظه، وإقامة الدورات والمسابقات لأجل ذلك، بجانب نشر السنة وعلومها، وتوعية الناس بأهميتها ومكانتها في الدين الإسلامي، فضلاً عن حث الناس على العلم والتعلم، وإقامة المحاضرات والندوات والدورات التدريبية من خلال هذه الجائزة.

نقلا عن موقع البيان

دورة علمية لحفظ القرآن الكريم فى 87 يوما بمكتبة دمنهور

أقامت جمعية “بنات النبى” لتنمية المجتمع بالبحيرة مساء الأحد دورة للتنمية البشرية للسيدات بمكتبة مصر العامة بدمنهور تحت عنوان “البرمجة اللغوية العصبية لحفظ القرآن الكريم فى 87 يوم ” حاضر فيها مدربة التنمية البشرية الدكتورة “دينا البشاوى”.
قدمت الدورة إلى المتدربات كيفية اكتشاف القدرات العقلية الغير محدودة لهن بمضاعفة حفظ القرآن الكريم إلى ثلاث أضعاف على الأقل، حيث أتاحت الفرصة للمتدربات إلى معرفة إستراتيجيات جديدة فى حفظ القرآن وطريقة نقل ما تم حفظه إلى الذاكرة الدائمة مدى الحياة مع كيفية مراجعته.
وناقشت الدورة المعوقات التى ستواجه المتدربات أثناء حفظهن للقرآن والتغلب عليها بشرح القواعد الخمس لبرمجة العقل، حيث سيتاح لهن حفظ الصفحة الواحدة بالمصحف الشريف فى أقل من 10 دقائق باستخدام برمجة العقل والخرائط الذهنية.

نقلا عن موقع جريده اليوم السابع

استمرار عقد الدورات التدريبية النسائية بجمعية تحفيظ القرآن الكريم في المندق

 

مازالت الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة المندق تواصل عقد دوراتها التدريبية وورش العمل لتطوير القيادات التربوية الخيرية النسائية في منطقة الباحة, وذلك بمقر الجمعية في المحافظة.
وحول هذه النشاطات، أوضح مدير الجمعية عبد الله بن حسن الزهراني أن البرنامج يقام بالتعاون مع مكتب العماري للاستشارات التربوية والتعليمية ويستمر حتى نهاية شهر جمادى الآخرة القادم للإسهام في تطوير إدارة البرامج والمشاريع التربوية الخيرية النسائية في المنطقة من خلال الدورات التي تقدمها عشرون قائدة تربوية من المتخصصات في الجانب الإداري والتربوي.
وتوّه مدير الجمعية إلى أن البرنامج يشمل دورات في “بناء القيم التربوية في نفوس الطالبات, وإدارة المشاريع التربوية باحتراف, ومهارات التفكير الإبداعي التفكير الاستراتيجي, والجودة الشاملة وتطبيقاتها”.
مشيرا إلى أن المتدربات سيحصلن في نهاية البرنامج على شهادات معتمدة من مكتب العماري للاستشارات التربوية والتعليمية ومن المؤسسة العامة للتعليم التقني والتدريب المهني ومن جامعة الباحة.

نقلا عن موقع باب

انطلاق الدورة الـ14 من مسابقة الشيخة هند للقرآن الكريم

نسائي عيد الخيرية يطلق 5 دورات قرآنية

شهدت وحدة تحفيظ القرآن الكريم التابعة للفرع النسائي بمؤسسة الشيخ عيد الخيرية إقبالاً متزيداً مع بداية شهر يناير الجاري من مختلف فئات المجتمع النسائي الذي توافد للتسجيل في الدورات الجديدة التي أطلقتها الوحدة.

وقد انطلقت مرحلة التسجيل بعدد من الدورات منذ أسبوعين في مقر الفرع النسائي بمنطقة الدفنة شاملةَ جميع الدورات وهي الدورة التدريبية (نحو الإتقان للمتشابهات في القرآن) والتي تستهدف الخاتمات خلال الفترة المسائية وستقام على مدى ستة أشهر متوالية.

وكذلك دورة (نور البيان) الخاصة بتعليم القاعدة النورانية وتصحيح النطق والتركيز على مخارج الحروف، وتستهدف الفتيات في المرحلتين الإعدادية والثانوية خلال الفترة المسائية على مدى ستة أشهر أيضاً.

بينما خصصت باقي الدورات للمتعلمات وهي دورة (أفانين القرآن) وتختص بشرح أحكام التجويد وتتواصل على مدى ثلاث سنوات، ودورة (الذكر الميسر) وهي حلقه متابعة تشمل مستويات مختلفة في الحفظ تستمر على مدى سنتين، ودورة (رتل) لتصحيح تلاوة القرآن الكريم وترتيله وتجويده والتي تستمر على مدى سنة كاملة.

وتقام دورات المتعلمات الثلاث على مدى يومين في الأسبوع بمعدل ساعتين في اليوم.

ومن المقرّر أن تنطلق فعاليات الدورات القرآنية مع بداية الشهر القادم، وذلك على أيدي محفظات متخصصات ذات درجة عالية من الكفاءة والإتقان، حيث تشهد دورات تحفيظ القرآن ازدياداً ملحوظاً في عدد الملتحقين بها عاماً تلو الآخر وذلك من خلال المنهج الذي تتبعه الوحدة والذي يوازن بين غذاء الروح من خلال الدورات القرآنية وبين غذاء الجسد من خلال الفعاليات والبرامج الترفيهية والثقافية المصاحبة والتي تضفي على الحلق جوًا من التآلف والترابط والنشاط المتواصل من جميع المنتسبات.

وأوضحت أمينة معرفيه المدير العام للفرع النسائي أن هذه الدورات القرآنية الخمس تعتبر فرصة ثمينة للدارسات من أبنائنا للانخراط في مراكز التحفيظ بما يتلاءم مع أوقاتهن وبما لا يحمّلهن أعباءً زائدة في الوقت أو الجهد من خلال كون الدورات يومين في الأسبوع في الفترة المسائية والتي بها يكونوا على تواصل وعلاقة مستمرة مع القرآن الكريم .

وأضافت:

 أن الدورات القرآنية تتواصل تباعاً وفق الخطة الاستراتيجية لوحدة تحفيظ القرآن الكريم، مؤكدةً حرصها على تطويرها وترقيتها واستحداث كل الوسائل الجذّابة من خلال استخدام أحدث البرامج التعليمية والترفيهية ومكافأة المتميزات في اختبارات تلك الدورات من أجل التحفيز والتشجيع اللازم للمشاركات على التواصل وحفظ ودراسة كتاب الله، بالإضافة إلى عقد المسابقات الحماسية بين المنتسبات والتي تسعى كل منهن إلى الفوز بها.

وأشارت إلى أن الوحدة بادرت بالإعلان عن بدء التسجيل، وأن رسوم الدورة 200 ريال، داعيةً الجمهور النسائي من المتعلمات والطالبات والفتيات والبراعم إلى الاستفادة من تلك الدورات .

نقلا عن موقع جريده الرايه

دورات لتحفيظ القرءان بمركز الدراسات الإسلامية بالسويس

ينظم مركز الدراسات الإسلامية بالسويس دورات تربوية لتحفيظ القرآن الكريم والعلوم الإسلامية لمختلف المراحل العمرية في الفترة من أول يونيو 2013م وحتى أول يوليو من العام الجاري.
وأشار كمال البربرى عميد المركز إلي أن الدراسة مجانية الدراسة مجانية والأماكن محدودة والقبول بأسبقية تسجيل الأسماء، حيث يتم تلقى الطلبات اعتبارا من 9 فبراير، وتم تخصيص فترتين للدراسة فترة للبنين وفترة للبنات.
وأوضح انه تم تقسيم الدارسة على 3 مراحل مختلفة المرحلة الأولى تبدأ من 6 سنوات حتى الصف السادس الابتدائي وتكون الدراسة بالتلقين في القرآن الكريم والعقيدة الإسلامية والفقه الإسلامي والأخلاق والآداب الإسلامية، والسيرة النبوية الشريفة ويعقد اختبارا شفويا في أخر الدورة، أما المرحلة الثانية فتبدأ من الصف الأول الإعدادي وحتى الصف الثاني الثانوي وتكون الدراسة نظرية وعملية في القرآن الكريم وعلومه وفى العقيدة الإسلامية والفقه الإسلامي والسيرة النبوية والأخلاق والآداب الإسلامية ويعقد اختبارا تحريريا في آخر الدورة.
وأضاف أن المرحلة الثالثة لطلاب المرحلة الجامعية، يدرس فيها القرآن الكريم والعقيدة الإسلامية (عقيدة الصحابة) والفقه الإسلامي والسيرة النبوية والآداب والأخلاق الإسلامية والغزو الفكري ويعقد اختبارا تحريريا في نهاية الدورة، وتجرى الدراسة بثلاثة دور لتحفيظ القران هي دار مصطفى أحمد بدوى بالملاحة خلف مستشفى ابن سينا  شارع عرفات أمام مسجد عرفات، ودار القرآن الكريم  بشارع عرفات أمام مدرسة نبوية موسي، ودار وفاء غبان بالسلام 1.

نقلا عن موقع بوابه اخبار اليوم

100 مشارك ومشاركة في دورة لحفظ القرآن الكريم بالمسجد الكبير

أقامت مراقبة الزيارات والأنشطة بإدارة المسجد الكبير دورة تثقيفية تحت عنوان: “تعالوا نحفظ القرآن” على مدى يومين للرجال والنساء وأقام الإمام بالمسجد الكبير القارئ ماجد جابر العنزي، تناولت مفاتيح وقواعد تعين وتساعد على حفظ القرآن الكريم وتأتي هذه الدورة ضمن العديد من الأنشطة والبرامج الثقافية والاجتماعية التي  تقدمها مراقبة الزيارات والأنشطة في إدارة المسجد حرصا منها على إبراز دور المسجد الكبير كمركز إسلامي وثقافي وحضاري.

مشروع البر لتحفيظ القرآن الكريم ينظم “دورة المعلمة الربانية”

في إطار أهداف مشروع البر لتحفيظ القرآن الكريم التابع لجمعية دار البر نظمت إدارة مشروع البر “شعبة الإناث” “دورة المعلمة الربانية” الخامسة بالتعاون مع القسمئالثقافي بفرعئالبرشاء بإدارة الشؤون النسائية التابعة للجمعية، وبالتنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، استهدفت الدورة مشرفات ومعلمات المشروع بحضور 33 محفظة ومشرفة، وتناولت الدورة دروساً متنوعة في النحو والتفسير وقواعد الدعوة إضافة إلى الأمور الفنية التي تهم معلم القرآن في الحلقة القرآنية، وأسهم في تقديم محاضرات الدورة الشيخ سعد الشال الذي قدم دروس النحو، وقدم الشيخ عبدالله الكمالي دروس التفسير ومناهج المفسرين، والأستاذة مي المنصوري نائبة مديرة إدارة الشؤون النسائيةئحاضرت في قواعد الدعوة إلى الله تعالى .

نقلا عن موقع الخليج

حلقات لتحفيظ وتلقين القرآن لنزلاء الصحة النفسية والمتعافين من الإدمان

اختتمت الدورة الأولى لأنشطة حلقات تحفيظ وتلقين القرآن الكريم الموجهة لنزلاء مستشفى الأمل للصحة النفسية، ونزلاء منزل منتصف الطريق المخصص للمتعافين من الإدمان والتي انطلقت بدعم وتمويل من مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية حيث استفاد منها أكثر من 1200 طالب.
وتهدف الحلقات القرآنية التي انطلقت مطلع العام الماضي 1433هـ لربط النزيل بكتاب الله عز وجل، ليعود فرداً صالحاً في المجتمع، حيث ظهر التأثير الإيجابي لذلك الارتباط بكتاب الله تعالى على سلوكيات النزلاء.
وكشفت إحصائيات قسم الإرشاد النفسي بمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض فقد بلغ عدد المستفيدين أكثر من تجاوز 1000 طالب في حلقات مجمع الأمل، و200 طالب في حلقة منزل منتصف الطريق.
وأوضح المهندس محمد الرشيد مدير إدارة البرامج التعليمية بمؤسسة السبيعي الخيرية إلى الجهد الكبير الذي بذله فريق العمل في المستشفى عموماً، وقسم الإرشاد النفسي خصوصاً، والذي أثمرت نتائجه عن مكتب إشرافي متكامل، وخطة شاملة للحلقات، وتأمين كافة احتياجات الحلقات، إضافة إلى الجوائز التحفيزية.
وأضاف م. الرشيد بأن نجاح هذا المشروع النوعي في مدينة الرياض سيدفع الجهات الخيرية بالتعاون مع أقسام الإرشاد النفسي إلى توسيع نطاقه ليشمل كافة مجمعات الأمل بمناطق المملكة المختلفة.
من جانبه أبدى الدكتور عادل السليم الأمين العام لمؤسسة السبيعي الخيرية سروره البالغ لهذا المشروع الذي يستهدف إحدى الفئات التي يغفل عنها الكثيرون، مشيداً بالعدد الكبير من المستفيدين، والذي تجاوز 1000 طالب في حلقات مجمع الأمل، و200 طالب في حلقة منزل منتصف الطريق، شاكراً ومقدراً تعاون مستشفى الأمل بالرياض واهتمامه البالغ بهذا المشروع، مثنياً بالشكر على الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالدرعية لتعاونها مع فريق العمل في المستشفى.
وبيّن د. السليم بأن مكافحة وباء المخدرات تحتاج إلى تظافر الجهود بين كافة الجهات، فالقطاع الأمني يقوم بمنع المخدرات ومحاصرة انتشارها، ويقوم القطاع الصحي باستنقاذ المدمنين ومعالجتهم، كما تقوم الجهات الدعوية بتوجيه المتعاطين والمتعافين، وإرشادهم، وتذكيرهم بالهدف من وجودهم، وأهمية العمل الجاد لدنياهم وأخرتهم.

نقلا عن موقع جريده أزد