غير مصنف

الجامعة الإسلامية تفتح باب القبول لبرامج الدراسات العليا في 42 تخصصًا من ضمنها القرآن الكريم

أعلنت عمادة الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عن فتح باب القبول في برامج الدراسات العليا للعام الجامعي 1439 /1440هـ , حيث تقرر أن يكون آخر موعد للقبول نهاية دوام ‪يوم الخميس المقبل 15 محرم 1439هـ عن طريق البوابة الالكترونية للعمادة.

وقالت العمادة: برامج الدراسات العليا تحقق أهداف الجامعة الرامية إلى العناية بالدراسات الإسلامية والعربية والتوسع في بحوثها والعمل على نشرها، مع الإسهام في إثراء المعرفة الإنسانية، وتمكين الطلاب المتميزين من حملة الشهادات الجامعية من مواصلة دراساتهم العليا محليا، وتشجيع الكفاءات العلمية على مسايرة التقدم السريع للعلم والتقنية ودفعهم إلى الإبداع والابتكار وتطوير البحث العلمي.

وأضافت: البرامج المتاحة في كليات “الشريعة، الدعوة وأصول الدين، القرآن الكريم والدراسات الإسلامية، الحديث الشريف والدراسات الإسلامية، اللغة العربية، معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها” جميعها تعد من برامج التعليم الأساسي “الصباحي”.

وأردفت: التخصصات المتاحة لمرحلة الدبلوم تشمل ستة تخصصات هي: “الدعوة والثقافة الإسلامية، اللغويات، البلاغة العربية، الإعداد اللغوي، التوجيه والإرشاد لغير السعوديين، الإعلام لغير السعوديين”، و(20) تخصصا لمرحلة الماجستير هي “الفقه، أصول الفقه، الأنظمة، الاقتصاد الإسلامي، القضاء، التفسير وعلوم القرآن، القراءات، فقه السنة، علوم الحديث، العقيدة، الفرق والمقالات، الدعوة والثقافة الإسلامية، التاريخ الإسلامي، التربية الإسلامية، الإدارة التربوية، المناهج وطرق التدريس، الإعلام لغير السعوديين، اللغويات، الأدب والبلاغة، تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها”، و(16) تخصصا لمرحلة الدكتوراه هي “الفقه، أصول الفقه، الأنظمة، الاقتصاد الإسلامي، القضاء، التفسير وعلوم القرآن، القراءات، فقه السنة، علوم الحديث، العقيدة، الدعوة والثقافة الإسلامية، التاريخ الإسلامي، التربية الإسلامية، اللغويات، الأدب والبلاغة، تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها”.

وقالت العمادة: هناك شروط عامة وأخرى خاصة للقبول في التخصصات المتاحة، والشروط العامة الواجب توفرها في المتقدم وهي: أن يكون سعودي الجنسية أو على منحة رسمية للدراسات العليا إذا كان من غير السعوديين، وأن يكون حاصلا على الشهادة من جامعة سعودية أو من جامعة أخرى معترف بها تمت معادلتها من وزارة التعليم، وأن لا يقل تقدير المتقدم للدبلوم عن (جيد)، أن لا يقل تقدير المتقدم للماجستير عن (جيد جدا)، وأن لا يقل تقدير المتقدم للدكتوراه عن (جيد جدا)، وألا يزيد سن طالب المنحة عن (30) لمرحلة الماجستير و(35) لمرحلة الدكتوراه.

وأضافت: يشترط للقبول في مرحلة الدبلوم حفظ جزء واحد من القرآن الكريم في غير التخصصات الشرعية، وثلاثة أجزاء في التخصصات الشرعية، وأن يجتاز المتقدم للماجستير والدكتوراه اختبار القرآن الكريم الذي يعقد خلال الفصل الدراسي التالي لإنهاء المقررات، وذلك وفق مقدار الحفظ لمرحلة الماجستير خمسة أجزاء من القرآن الكريم في التخصصات الشرعية ، وثلاثة أجزاء في تخصص الأنظمة والاقتصاد الإسلامي والتخصصات اللغوية والتربوية , إضافة إلى مقدار الحفظ لمرحلة لدكتوراه عشرة أجزاء من القرآن الكريم في التخصصات الشرعية وخمسة أجزاء في تخصص الأنظمة والتخصصات اللغوية والتربوية، كما يشترط أن يكون المتقدم حسن السيرة والسلوك ولائقا طبيا، وأن يقدم تزكيتين علميتين من أساتذة سبق لهم تدريسه، أومن شخصيات علمية معروفة.

وبخصوص الموظف، قالت العمادة: إذا كان المتقدم موظفا فيشترط لمرحلة الماجستير إحضار إجازة دراسية أو قرار الابتعاث، أو قرار التفرغ لدراسة المقررات من صاحب الصلاحية، و لمرحلة الدكتوراه إحضار إجازة دراسية أو قرار الابتعاث، أو قرار التفرغ التام لكامل المرحلة من صاحب الصلاحية.

وأضافت: يُشترط أن يجتاز المتقدم ما يجرى له من اختبارات في الكلية المختصة، واجتياز المقررات التكميلية إذا قرر القسم دراستها على الطالب، ويعطى طالب المنحة فرصة واحدة للتقديم على الماجستير فإن لم يرشح أعطي فرصة أخرى في السنة نفسها للتقديم على الدبلوم، ويعد الدبلوم الفرصة الأخيرة له، بالإضافة إلى أي شروط أخرى يرى مجلس عمادة الدراسات العليا إضافتها.

وأردفت: الشروط الخاصة للقبول في كلية الشريعة – بالإضافة إلى الشروط العامة- هي: أن يكون المتقدم لمرحلة الماجستير في تخصصات “الفقه، وأصول الفقه، والقضاء” متخرجًا من إحدى كليات الشريعة، وأن يكون المتقدم لبرنامج ماجستير الأنظمة من خريجي كليات الشريعة أو القانون وما يعادلهما، وأن يكون المتقدم لبرنامج ماجستير الاقتصاد الإسلامي من خريجي كليات الشريعة أو الاقتصاد الإسلامي أو الإدارة”تخصص اقتصاد في المملكة العربية السعودية” أو ما يعادلها، وأن يكون المتقدم لبرنامج الدكتوراه في قسم الاقتصاد الإسلامي متخصصا في الاقتصاد الإسلامي أو الاقتصاد أو الاقتصاد والإدارة “تخصص اقتصاد” أو ما يعادلها، وأن يكون المتقدم لمرحلة الدكتوراه متخصصا تخصصا دقيقا (في بقية أقسام الكلية).

وقالت العمادة: يشترط للقبول في كلية الدعوة وأصول الدين بالإضافة إلى الشروط العامة الشروط التالية، لقسم التربية: يشترط للقبول في مرحلة الماجستير في جميع مسارات القسم: حصول طالب المنحة على شهادة الإعداد التربوي لطلاب المنح الذي يقدمه القسم، حصول الطالب السعودي من خارج الجامعة غير التربوي على الدبلوم العام في التربية، اجتياز الطالب السعودي المتخرج في كليات الجامعة مقررات تكميلية يحددها القسم، أن يكون المتقدم لبرنامج دبلوم التوجيه والإرشاد من طلاب المنح.

وأضافت: يشترط لقسم التاريخ الإسلامي: أن يكون المتقدم لمرحلة الماجستير من خارج الجامعة متخصصا في التاريخ. ويشترط لقسم الإعلام: أن يكون المتقدم للقسم (بجميع مراحله) من طلاب المنح.

وأردفت: يشترط للقبول في كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية بالإضافة إلى الشروط العامة الشروط التالية: لقسم القراءات: أن يكون المتقدم للقسم حافظا للقرآن كاملا وحافظا لمتني الشاطبية والدرة، أن يكون المتقدم للقسم قد درس: رسم القرآن، وضبط القرآن، وعدّ الآي، والتجويد. أن يكون المتقدم حاصلاً على الشهادة بنظام (الانتظام الكلي). ويشترط لقسم التفسير وعلوم القرآن: أن يكون المتقدم للدكتوراه متخصصا في الماجستير في (التفسير أو علوم القرآن الكريم أو الدراسات القرآنية أو القراءات)، أن يكون المتقدم حاصلا على الشهادة بنظام (الانتظام الكلي).

وتابعت العمادة: يشترط للقبول في كلية الحديث الشريف بالإضافة إلى الشروط العامة الشروط : لقسم فقه السنة ومصادرها: أن يكون المتقدم لمرحلة الماجستير حاصلا على البكالوريوس من كلية الحديث أو إحدى الكليات الشرعية، أن يكون المتقدم حاصلا على الشهادة بنظام (الانتظام الكلي)، أن يكون المتقدم لمرحلة الدكتوراه متخصصا تخصصا دقيقا. ويشترط لقسم علوم الحديث: أن يكون المتقدم لمرحلة الماجستير حاصلا على البكالوريوس من كلية الحديث أو أحد أقسام السنة أو مساراتها، وأن يكون المتقدم حاصلا على الشهادة بنظام (الانتظام الكلي)، وأن يكون المتقدم لمرحلة الدكتوراه متخصصا تخصصا دقيقا.

 

نقلا عن صحيفة سبق الإلكترونية.

«المتحد» ينظم مسابقة للقرآن الكريم في رمضان

ينظم البنك الأهلي المتحد مسابقته السنوية في حفظ القرآن الكريم، وذلك في إطار برنامجه الاجتماعي لشهر رمضان المبارك، حيث تضم المسابقة هذا العام أربع فئات من المتسابقين كالآتي: فئتا الموظفين ذكوراً وإناثاً وسيكون الاختبار في سورة «النجم أو الطور» بالاختيار، وفئة الأطفال من أبناء الموظفين وفئة الأطفال عموما وذلك للمرحلة العمرية ما بين 5 إلى 14 عاماً، حيث سيتم اختبارهم في سورة «المرسلات أو المزمل» بالاختيار.
وأوضح البنك الأهلي المتحد أن تسجيل الأطفال من خارج البنك في المسابقة يبدأ من اليوم الأحد الموافق 14/5/2017 وحتى يوم الخميس الموافق 18/5/2017 من الساعة  9:00 صباحاً إلى الساعة 2:00 ظهراً على رقم الهاتف 22312308.
وبهذه المناسبة، أفاد عبدالله الشعيب مدير إدارة التدقيق الشرعي بالبنك الأهلي المتحد في بيان صحافي: تأتى هذه المسابقة في إطار حرص البنك على تشجيع موظفيه وأبنائهم  وأبناء المسلمين بوجه عام على حفظ وتلاوة القرآن الكريم وفهم المعاني السامية التي حثنا عليها كتاب الله تعالى، ولا شك أن أفضل أوقات حفظ القرآن وتلاوته تكون في شهر رمضان الكريم فهو شهر القرآن الذي يملأ نفوس المؤمنين بحب الطاعات والتقرب إلى الله تعالى بالعبادة وتلاوة القرآن وغيرها من الأعمال الصالحة.
وأضاف الشعيب: إننا في البنك الأهلي المتحد حريصون دائما على إشراك الموظفين، وعائلاتهم في مثل هذه الأنشطة الدينية والاجتماعية الهادفة في كل عام، كما يهمنا مشاركة الأطفال من أبناء العملاء أو من أبناء المسلمين بوجه عام، حيث يستطيع من خلالها أي طفل في الكويت الاشتراك في المسابقة حسب الشروط والأعداد المخصصة لهذه الفئة، مما يزيد روح التنافس في حفظ كتاب الله خلال هذه الأيام المباركة.
علما بأن تاريخ المسابقة سيكون كالآتي:
اليوم الأول: 4/06/2017 للأطفال (بنين)
اليوم الثاني: 5/06/2017 للأطفال (بنات)
مكان الاختبار: المبنى الرئيسي للبنك الأهلي المتحد – دور الميزانين.

نقلا عن: صحيفة القبس الإلكترونية.

للحصول على جائزة الملك سلمان آخر موعد للمشاركة في مسابقة القرآن.. أول جمادى الآخرة

حددت الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الأول من شهر جمادى الآخرة القادم آخر موعد لاستقبال الراغبين في المشاركة في الدورة التاسعة عشرة للمسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم للبنين والبنات التي تنظّمها أمانة المسابقة خلال المدة من 18 إلى 22 رجب القادم في مدينة الرياض.

وأوضح الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية الدكتور منصور بن محمد السميح أن المسابقة تتكون من خمسة فروع، الأول حفظ القرآن الكريم كاملاً مع التلاوة والتجويد وتفسير مفردات القرآن كله، والثاني حفظ القرآن الكريم كاملاً مع التلاوة والتجويد، والثالث حفظ 20 جزءاً متتالية مع التلاوة والتجويد، والرابع حفظ 10 أجزاء متتالية مع التلاوة والتجويد، والفرع الخامس حفظ 5 أجزاء متتالية مع التلاوة والتجويد.

وبين أن شروط المشاركة في الجائزة أن يكون المتسابق أو المتسابقة سعوديي الجنسية، وأن لا يزيد عمر المتسابق زمن المسابقة على 24 عاماً، ولا يزيد عمر المتسابقة على 35 عاماً، وأن لا يكون المتسابق مشاركاً في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، وأن يكون المتسابق أو المتسابقة قد فازا على مستوى منطقتهما، وأن لا تكون مشاركة المتسابق أو المتسابقة في فرع سبق لهما الاشتراك فيه، أو في أدنى منه، ويُستثنى من ذلك الفرعان الأول والثاني، فيحق تكرار المشاركة فيهما حال عدم الفوز مرة واحدة فقط، وأن يلتزم الفائز أو الفائزة بالمشاركة في أي مسابقة لحفظ القرآن الكريم وترى وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد مناسبة الترشيح لها.

وأهاب الدكتور السميح عموم المشاركين والمشاركات بضرورة إتقان الحفظ وتجويد التلاوة، مؤكداً على الجميع أهمية الاستعداد لهذه الجائزة لمكانتها الكبيرة، ولأنها تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين، لافتاً أنها بوابة الترشيح والمشاركة للمسابقات القرآنية الدولية.

 

نقلا عن: صحيفة عكاظ.

جامعة جدة و«خيركم» تستقطبان موهوبي «حلقات القرآن»

وقعت جمعية «خيركم» لتحفيظ القرآن وجامعة جدة مذكرة تفاهم لتطوير منظومة متكاملة لرعاية وبناء الكفاءات الوطنية الموهوبة والمبدعة، في إطار اهتمام المملكة بالعناية بكتاب الله ونشر علومه.

الاتفاقية التي وقعها رئيس مجلس إدارة «خيركم» المهندس عبدالعزيز حنفي، ومدير جامعة جدة الدكتور عبدالفتاح مشاط جاءت حرصاً على تحقيق التعاون واستقطاب ورعاية الموهوبين من حفظة القرآن، وتفعيل برامج مخصصة لهم أثناء دراستهم بالجامعة وتوفير إستراتيجيات إثرائية للحفاظ.

نقلا عن: صحيفة عكاظ.

“سفراء القرآن الكريم” يشارك في معرض القاهرة للكتاب

حول مسيرة حياة عدد من أبرز المقرئين المصريين والعرب من بينهم الشيوخ: أحمد رفعت، محمود خليل الحصري، طه الفشني، محمود صديق المنشاوي، عبدالباسط عبدالصمد، أحمد عامر، أحمد عيسى المعصراوي، أحمد نعينع، حمدي الزامل، وشعبان الصياد، يطرح الكتاب الصحفي محمد عبدالعزيز يونس أحدث مؤلفاته “سفراء القرآن الكريم”، من خلال الدورة الـ48 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب والتي تنطلق يوم 26 يناير الجاري وتستمر حتى 10 فبراير المقبل.

ويستعرض الكتاب الصادر عن دار “العصر الجديد للنشر والتوزيع بالقاهرة” في 192 صفحة مسيرة حياة 31 شيخًا من رموز دولة التلاوة المصرية، إضافة إلى كوكبة من قراء الحجاز والعالم الإسلامي من بينهم: إبراهيم الأخضر.. شيخ قراء المسجد النبوي، أحمد حجازي.. شيخ قراء مكة، زكي داغستاني.. نابغة كتاتيب مكة، سجاد مصطفى، عباس مقادمي.. لسان الحجاز، عبدالقادر عطية، علي بن عبدالرحمن الحذيفي، علي جابر.. فقيه قراء الحرمين، محمد كريِّم راجح.. شيخ قرّاء الشام، ويحيى الحليلي.. عمدة التلاوة اليمنية.

ويقول المؤلف عن سير القراء الذين رصدهم في كتابه: وجدتُّ في هؤلاء القراء رجالًا وهبوا أنفسهم لحمْل كتاب ربهم، بعيدًا عن الصورة الممسوخة التي يحاول البعض أن يرسخها عنهم كمرتزقة يسعون إلى جمع المال من وراء أعظم هبة منَّ الله بها عليهم، وهي القرآن الكريم.
فكم من قارئ تحامل على نفسه وكتم مرضه ليرتل آيات الذكر الحكيم في شتى الأرجاء والأصقاع؟! وكم من قارئ رفض هبات الملوك والبسطاء على السواء مؤمنًا بأن ما عند الله خير وأبقى؟! وكم من القراء من جعلهم الله سببًا في دخول وثنيين وكفار في دين الله أفواجًا لا لشيء إلا لأنهم أخلصوا دينهم لله، واحتسبوا قراءتهم لفالق الحب والنوى؛ وأأمل بأن يقدِّم هذا الإصدار صورة موجزة وشافية لرجال حملوا كتاب ربهم، فحقّ علينا أن نحمل ذكراهم إلى العالمين.

جديد بالذكر أن الكتاب الذي صدرت طبعته الأولى في يناير الجاري تزامنًا مع انطلاق معرض القاهرة الدولي للكتاب، هو الجزء الأول ضمن سلسلة كتب متخصصة يعمل المؤلف من خلالها على تتبع سير قراء القرآن الكريم في مصر والعالم الإسلامي وتقديمهم للمكتبة الإسلامية التي تعاني شحًا كبيرًا في هذه النوعية من الكتب.

نقلا عن شبكة الإعلام العربية (محيط).

بتوجيه من خادم الحرمين “200.000” نسخة من القرآن للمسجد الحرام.

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – , بتزويد الحرمين الشريفين بمئتي ألف نسخة من الإصدارات المختلفة من المصحف الشريف من إصدارات – مجمع الملك فهد – بالمدينة المنورة في إطار دعمه ورعايته -أيده الله- لشؤون الحرمين الشريفين وتلمس احتياجاتهما لتوفير كل سبل الراحة والطمأنينة والسكينة لقاصدي الحرمين الشريفين وإتاحة الفرصة لراوداهما في تلاوته والإقبال عليه وشغل أوقاتهم به , هذا وقد رفع معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبدالعزيز السديس , شكره وعرفانه وتقديره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين على ما يلقاه الحرمان الشريفان ومنافعه , وعدً ذلك من نهج هذه الدولة المباركة من العهد الزاهر عهد الإمام المؤسس – رحمه الله – وإلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ذلك العهد  الزاهر المعني بالعناية بالقرآن الكريم طباعة ً ونشراً وتوزيعاً ودعا الله سبحانه أن يجزيه خير الجزاء وأن يجعل ذلك في موازين أعماله إنه جواد كريم .
ومن جهته أوضح وكيل إدارة المصاحف والكتب بالمسجد الحرام الشيخ علي بن حامد النافعي أنه تم تنفيذ التوجيه السامي الكريم باستلام المصاحف التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله –
وأضاف الشيخ علي النافعي أن  المصاحف تتنوع من الأحجام الكبيرة والمتوسطة والصغيرة والعديد من القراءات المختلفة وأضاف أنها شملت بعضاً من التلاوات المسجلة والمصاحف المترجم معاني كلاماتها إلى اللغات الأخرى .
وختم فضيلة الشيخ  علي النافعي دعاءه بسؤال العلي القدير أن يحفظ الله ولي الأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – رعاه الله- ووفقه لكل خير فقد بذل لخدمة الحرمين الشريفين الغالي و النفيس واعتنى بكتاب الله عناية خاصة داعياً الله أن يوفق المسلمين للعناية بهذا الكتاب العزيز والحرص على تعلمه وإتقانه واستثمار أوقاتهم فيه .
ورفع الشيخ علي النافعي شكره وتقدير وعظيم امتنانه للرئيس العام على فائق اهتمامه سائلاً الله العلي القدير أن يجعل ذلك في ميزان حسناته

نقلا عن

الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

انطلاق فعاليات مسابقة رعاية الشباب المركزية الثالثة للقرآن الكريم والحديث الشريف

المسابقة المركزية الثالثة للقرآن الكريم والحديث الشريف التي تنظمها الرئاسة العامة لرعاية الشباب. ممثلة بوكالة شئون الشباب، وتستمر 4 أيام في رحاب المسجد النبوي الشريف  وذالك خلال الفترة من 21 إلى 24-1-1437هـ، بمشاركة 100 شاب من جميع مكاتب الرئاسة في مختلف مناطق المملكة، وهي (مكتب مكة المكرمة ومكتب المدينة المنورة ومكتب الخرج وجدة والشرقية وشقراء والرس وجازان والقطيف وتبوك وعرعر وعسير والجوف والأحساء والزلفي ونجران وحائل.

وتشمل المسابقة ثلاث فئات سنية؛ الفئة الأولى (من 21 إلى أقل من 25 سنة) والفئة الثانية (من 16 إلى أقل من 21 سنة) والفئة الثالثة (من 11 إلى أقل من 16 سنة). ويشرف على فعاليات المسابقة لجنة تحكيم من أربعة أعضاء هم: فضيلة الشيخ أسامة بن علي الغانم أستاذ القرآن وعلومه وأمين رابطة الحفاظ ومدير مركز إجلال للدراسات والاستشارات وفضيلة الشيخ يوسف سعيد الدوسري وفضيلة الشيخ عادل عبدالله الوهيبي وفضيلة الشيخ عبدالمجيد العوفي.

ورصدت الرئاسة العامة لرعاية الشباب جوائز قيمة للفائزين؛ الفئة الأولى 10000 ريال، المركز الأول 5000 ريال، والمركز الثاني 3000 ريال، والمركز الثالث 2000 ريال، والفئة الثانية 7000 ريال، المركز الأول 3500 ريال، والمركز الثاني 2000 ريال، والمركز الثالث 1500 ريال، والفئة الثالثة 5000 ريال، المركز الأول 2500 ريال، والمركز الثاني 1500ريال، والمركز الثالث 1000 ريال.

نقلا عن

صحيفة الجزيرة

يعمل في اليوم 18 ساعة وحفظ القرآن كاملاً خلال سنة واحدة

يحمل حافظ القرآن عبدالسلام محمد جبريل (25 عاماً) تجربة ملهمة وثرية في حفظ القرآن الكريم؛ إذ تمكّن من حفظه كاملاً خلال سنة واحدة فقط، رغم أنه يعمل في اليوم 18 ساعة في إحدى مغاسل السيارات “شمال الرياض”.

المزيد

10 توصيات في اختتام المؤتمر العالمي الثاني لتدبُّر القرآن الكريم

اختتمت مساء الخميس الموافق 29/10/2015 أعمال اﻟﻤﺆﺗﻤﺮ العالمي الثاني للهيئة العالمية لتدبُّر القرآن الكريم، بمدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية، الذي استمر لمدة يومين، بمشاركة 400 من العلماء والباحثين والأكاديميين المختصّين بالقرآن وعلومه.

وثمّن المؤتمر في توصياته الختامية، الدور الذي تقوم به حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيّده الله – على عنايتها بكتاب الله تعالى، وتشجيعها  الجهود المبذولة في خدمته، وما يتعلق بتدبُّر القرآن والعمل به.

المزيد

قطر تستضيف مسابقة القرآن الكريم والحديث الشريف لشباب دول مجلس التعاون

 

تستضيف دولة #قطر ممثلة في وزارة الشباب والرياضة فعاليات المسابقة السادسة والعشرين للقرآن الكريم والحديث الشريف لشباب مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الفترة من 24 وحتى 29 أكتوبر الجاري.

وقال السيد عبدالرحمن الهاجري مدير إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الشباب والرياضة في تصريح لوكالة الأنباء القطرية(قنا) إن الاختبارات ستبدأ يوم الأحد المقبل في فندق ماريوت #الدوحة، فيما تصل الوفود المشاركة السبت.

وأوضح أن هذه المسابقة تقام سنويا في دولة من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تشارك كل دولة بعدد 3 من كل فئة من الفئات الثلاث المشاركة، وهما الفئة الأولى 21 إلى أقل من 25 سنة، والفئة الثانية 16 إلى أقل من 20 والفئة الثالثة 11 إلى أقل من 16، مشيرا إلى أن المشاركين من #قطر قد تم إعدادهم في دورة متخصصة لاختيار أفضل العناصر التي تمثل #قطر في المسابقة متمنيا لهم التوفيق.

وقال إن هذه المسابقة هدفها تحفيز الشباب والنشء على الجد والمثابرة والصبر في حفظ كتاب الله وتجويده، مما يهيئهم للعمل بأحكامه وتطبيق توجيهاته في حياتهم، وتشجيع الشباب على حفظ السنة النبوية مما يؤدي بهم إلى الرقي في الأخلاق والسلوك والسمو بالإنسان روحاً وعقلاً ونشر الفضيلة والقيم الرفيعة.

وأضاف أن مقرر الفئة الأولى من القرآن الكريم من الآية : 24 سورة النساء وحتى الآية 81 من سورة المائدة، والفئة الثانية من أول سورة الإسراء وحتى نهاية سورة طه، ومقرر الفئة الثالثة من الآية 47 سورة فصلت وحتى الآية 30 من سورة الذاريات، بالإضافة إلى أن مقرر الحديث الشريف وهو بالنسبة للفئة الأولى حفظ 38 حديثا من كتاب نزهة المتقين في شرح رياض الصالحين أبواب: تحريم الغيبة، تحريم سماع الغيبة، تحريم النميمة، ذم ذي الوجهين، تحريم الكذب، ما  يجوز من الكذب، الحث على التثبت فيما يقوله ويحكيه، أما الفئتان الثانية والثالثة فيتم اختبارهم في حفظ أبواب أخرى من نفس الكتاب ومجموعها 37 حديثا وهي أبواب: فضل الوضوء، باب فضل الآذان،باب فضل الصلوات ، باب فضل صلاتي الصبح والعصر.

وأوضح الهاجري أنه من القواعد العامة للتحكيم في المسابقة، أن تولي لجنة التحكيم الاستماع وفقا للمعايير، ويوزع العمل بين أعضائها فيما يتعلق بإلقاء الاسئلة والفتح والتنبيه على المتسابق وفق عدد أسئلة الحفظ لجميع الفروع ثلاثة أسئلة كل سؤال من خمسة عشر سطرا حسب ترتيب مصحف المدينة المنورة، ويتم تقييم الحفظ بأسلوب خصم الدرجات في حالة الخطأ، وذلك خصم نصف درجة عند التنبيه ودرجة واحدة عند الفتح، وللمتسابق تنبيهان في نفس الموضع ويفتح له في الثالثة.

وحول الجوائز قال مدير إدارة الشؤون الشبابية، سيتم منح جوائز لكل فئة عمرية من الفئات الثلاث بصورة مستقلة ففي الفئة العمرية الأولى على مستوى الفرق، سيمنح المركز الأول درع التفوق وميداليات ذهبية والمركز الثاني ميداليات فضية والثالث ميداليات برونزية، وعلى مستوى الأفراد يمنح أحسن مقرئ أول ميدالية ذهبية وأحسن مقرئ ثان ميدالية فضية، وأحسن مقرئ ثالث يمنح ميدالية برونزية ويطبق هذا على الفئتين الثانية والثالثة .

وبالنسبة للجوائز المالية وتقدمها الدولة المضيفة ستكون مقسمة على جزأين في كل فئة للأفراد والفرق حيث تكون جوائز الفرق في المستوى الأول 15 ألف ريال قطري والثاني 10 آلاف ريال والثالث 5 آلاف ريال وبالنسبة للأفراد الأول 3 آلاف ريال والثاني ألفان والثالث ألف ريال.

نقلا عن

خليج 24